محليات

سكنات جديدة مهددة بالإنهيار على رؤوس قاطنيها في تيزي نبشار

فيما طالب السكان بترحيلهم

طالب سكان حي حموم المعروف بتسمية الباطوار ببلدية تيزي نبشار في الجهة الشمالية من ولاية سطيف بضرورة ترحيلهم إلى سكنات جديدة في أقرب وقت ممكن وهذا في ظل الوضعية الكارثية التي تتواجد عليها سكنات هدا الحي والتي تم منحها للسكان سنة 2006، وغير أنها باتت في وضعية كارثية في الوقت الراهن وهو الأمر الذي أثار مخاوف السكان.  

وقال ممثلون عن السكان أنهم عند إستيلام هذه السكنات فقد كانت في وضعية سيئة إلا أن ظروفهم الإجتماعية الصعبة جعلتهم مجبرين على القبول بها غير أنه بعد مرور سنوات قليلة من شغل هذه السكنات فإن الأوضاع زادت سوءا حيث باتت العمارات مهددة بالسقوط على رؤوس قاطنيها خصوصا في ظل النشاط الزلزالي الذي تعرفه المنطقة منذ مدة.

وإشتكى السكان من الوضع الكارثي لطرقات الحي فضلا عن تراكم الأوساخ والنفايات، ويرى السكان أن الحل الوحيد لهذه الوضعية هو ترحيلهم إلى سكنات جديدة قبل وقوع الكارثة، وقام السكان بمراسلة السلطات الولائية من أجل الحضور الوقوف عن قرب على الوضعية الكارثية التي تتواجد فيها سكنات هذا الحي.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق