محليات

سكنات مهددة بالانهيار والسلطات مطالبة بالتحرك في باتنة

نقط سوداء بقلب عاصمة الأوراس

رفع مواطنون يقطنون عمارات بحي “لاكومين” في وسط مدينة باتنة، نداء استغاثة إلى السلطات من أجل التدخل وإيجاد حل لوضعيتهم، كونهم يقطنون أحد أقدم السكنات بالولاية والتي لم يستفد من أي عملية ترميم منذ إنجازها بعد الاستقلال حيث باتت مهددة بالانهيار في أية لحظة.

ورفع  قاطنوا هذه العمارات لافتات وشعارات يطالبون فيها السلطات المحلية التدخل لإعادة ترميمها في أقرب الآجال سيما وأن حياتهم في باتت في خطر نظرا للتآكل الذي مس الأساسات والجدران الداخلية والخارجية، ناهيك عن الضرر الكبير الذي لحق بالسلالم بالإضافة إلى تسرب مياه الأمطار إلى الغرف، كما أن مختلف الشبكات مهترئة، خاصة شبكات الصرف الصحي التي تشكل معاناة حقيقية بكل ما تحمله الكلمة من معنى، نظرا للاضرار الكثيرة التي مستها، وحسب الشعارات التي  رفعها السكان فقد طالبوا السلطات المحلية بوضع حل لهم كونهم يعيشون معاناة حقيقية.

من جهته أكد أحد المهندسين المعماريين، أن عمارات حي لاكومين غير صالحة لأي ترميم نظرا للتآكل الكبير الذي مس الأساسات وأن أي عملية قد تكون بمثابة الخطر الذي سيؤدي إلى الإنهيار الحتمي لها، مضيفا أنه على السلطات المحلية إجلاء القاطنين ومنحهم سكنات لائقة لحمايتهم قبل حدوث الكارثة.

وينتظر سكان حي النصر بباتنة إلتفاتة السلطات المحلية لوضع حل لهم كونهم يعانون من أخطار كثيرة بسبب التآكل والضرر الذي مس سكناتهم، ما جعلهم يعيشون وسط خطر كبير كون منازلهم مهددة بالسقوط في أي لحظة.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق