محليات

سكنــات وسيــّارات بـ”الفـاسيليتي” حـلال لأساتذة جامعة باتنة

مصرف السلام يُدشن افتتاح فرعه بباتنة بعقد اتفاقية مع الجامعة

دشن أمس، مصرف السـلام افتتاح فرعه في ولاية باتنة، بعقد اتفاقية مع جامعة باتنة1، تتيح للأساتذة الجامعيين الحصول على قروض حلال لشراء سيارات مركبة محليا أو سكنات بطريقة البيع بالتقسيط، إضافة إلى العديد من الامتيازات الأخرى وفق الإجراءات الجديدة المعمول بها مؤخرا بعدما أعطت الحكومة الضوء الأخضر للبنوك لتبني سياسة القروض الحلال. وحسب المدير العام لمصرف السلام، أن هذه الاتفاقية الأولى من نوعها بالولاية والتي جاءت مباشرة بعد افتتاح فرع للمصرف بباتنة، ستُمكن الأساتذة الجامعيين من الحصول على تمويل حلال ودون ربا، لشراء سيارات محلية التركيب، إضافة إلى تمويل شراء وحدات سكنية سواء من المرقين الخواص أو العموميين، أو بصيغة الترقوي العمومي “LPP”، وكذا توسعة السكنات أو تهيئتها وغيرها من الامتيازات الأخرى المندرجة في إطار الاتفاقية التي أمضى عليها مدير جامعة باتنة1، الدكتور عبد السلام ضيف بحضور الأمين العام لولاية باتنة، بشلاوي يوسف، فيما تبقى جل الخدمات المصرفية التي تقوم على مبادئ الشريعة الإسلامية حسب ذات المتحدث متاحة للجميع من أجل الاستفادة منها، على غرار تمكين مختلف المتعاملين الاقتصاديين من تمويل مشاريعهم عبر صيغ شرعية، فيما يشترط البنك مدخولا دائما يضمن للزبون تسديد كامل المبلغ المستحق للبنك والمقرر دفعه بالتقسيط في مدة 60 شهرا بعد اقتطاع نسبة 30 بالمائة من الأجر الشهري، بالإضافة إلى توفر شروط الملائمة المقررة من طرف المصرف.
هذا وقد أشرف أمس، الأمين العام لولاية باتنة، يوسف بشلاوي، بحضور المديـر العام لمصرف السلام ناصر حيدر، على افتتاح فرع للمصرف بولاية باتنة وتوقيع أول اتفاقية له مع جامعة باتنة 1، بحضور مديـــــرها الدكتــــــور عبد السلام ضيف.

ناصر.م

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق