الأورس بلوس

سلب مليار في عملية احتيال أغرب من الخيال

الحكاية بدأت عندما تعرف شخص من مدينة الشمرة بباتنة على شخصين ببشرة سوداء أغلب الظن أنهم من اللاجئين الأفارقة عن طريق موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” أقنعوه بعد استمرار العلاقة بينهما مدة من الزمن بأنهم من “الأسياد” وبإمكانه تحقيق أموال طائلة بإعانتهم، وفي إحدى المرات طلبوا منه 10الاف د ج وبنوع من الألاعيب أرجعوها له 20 الف، وتكررت العملية مرة أخرى حتى أصبح بحوزته 40 ألف يتصرف فيها بحرية مطلقة، لكن في المرة الثالثة طلبوا منه ذهبا مما جعله يتصل بإحدى “السياغ” في المدينة الذي احضر له ذهبا تفوق قيمته مليار على طمع أن يتضاعف مقدار الذهب، وانتقل معهم إلى مكان مهجور وبألاعيب كذلك إضافة إلى بعض الماء افهموه بأنه مبارك و”مرقي” أفقده العقل وغيب وعيه ليختفوا عن الأنظار نهائيا إلى اليوم.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق