ثقافة

سلسلة مكتبات الجزائر تقرأ تفتتح أول فروعها بولاية باتنة

وسط إقبال واسع من قبل القراء والمهتمين

افتتحت، أمس، مكتبة الجزائر تقرأ، أول فروعها الولائية بمدينة باتنة وذلك ضمن السلسلة التي برمجتها لتوسيع نشاطاتها وخدماتها عبر كامل التراب الوطني، حيث شهدت إقبالا واسعا من طرف المهتمين من القراء والمثقفين ومختلف أطياف المجتمع.

وخلال مراسم الإفتتاح، كشف قادة زاوي مدير دار نشر الجزائر تقرأ، عن انطلاق العام الجديد بمشاريع نهضوية من بينها سلسلة مكتبات الجزائر تقرأ، حيث تم اختيار ولاية باتنة بعد الوقوف على حجم الإقبال بالمعرض الوطني الذي يقام في الولاية منذ سنة 2017، والذي تشارك فيه دار النشر خلال كل طبعة، وهو ما تم تقييمه لافتتاح المكتبة بأحد المراكز التجارية وسط المدينة، على أن يتم تعميمها في ولايات أخرى طيلة العام القادم ثم افتتاح أخرى بالجزائر العاصمة لتفادي المركزية المسيطرة على جميع القطاعات.

هذا واعتبر زاوي، أن توجه القراء نحو الروايات على اختلاف أنوعها وانتشارها ونسبة مقروئيتها، توجها صحيا من شأنه أن يطور تفكير واهتمام القارئ مستقبلا نحو الكتب التاريخية والفكرية والأدبية وغيرها، في حين اعتبر أن تقييم ظهور كتاب جدد بإصدارات شبابية جديدة، أمر يحتكم إلى السوق والقارئ بالدرجة الأولى باعتباره الوصي الأول على خيار المقروئية وحتى دار النشر.

هذا وحظي الفرع خلال افتتاحه صباح أمس السبت، بإقبال واسع من طرف المهتمين من قراء ومثقفين، بما فيهم الأطفال الذي حظوا بجناح خاص لمختلف القصص والمؤلفات، في حين وضعت المكتبة تخفيضات تصل إلى نسبة 30 بالمئة على الإصدارات الخاصة بدار النشر الجزائر تقرأ، فيما أتيحت للزبائن إمكانية الحصول على هدايا في حال اقتناء عدد واسع من الكتب والإصدارات.

فوزية. ق

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق