محليات

سلطات العلمة تتلاعب بمشاعر طالبي السكن

تأجيل عملية توزيع السكن مرة أخرى

قررت السلطات المحلية لدائرة العلمة تأجيل توزيع الحصة السكنية الخاصة بالسكن الاجتماعي والتي كانت مقررة خلال شهر نوفمبر الداخل بمناسبة الاحتفالات بذكرى الثورة التحريرية، حيث كان من المرتقب الإفراج عن حصة تناهز 1000 سكن إلا أن مصالح الدائرة قررت تأجيل نشر قوائم المستفيدين إلى إشعار أخر.
ويعود سبب تأجيل توزيع الحصة السكنية الهامة والتي طال انتظارها إلى عدم الانتهاء من أشغال التهيئة الخارجية في المواقع التي ستشملها عملية التوزيع وهو الأمر الذي جعل السلطات الولائية تقرر تأجيل العملية ريثما يتم الانتهاء من هذه الأشغال وهذا لتفادي أي احتجاجات مستقبلا من طرف السكان المستفيدين.
وتسبب عملية تأجيل توزيع السكن الاجتماعي في خيبة أمل كبيرة لمواطني الدائرة بالنظر لحجم الطلبات المودعة للحصول على هذا النوع من السكن فضلا عن المدة الطويلة التي أعقبت أخر عملية للتوزيع خلال سنة 2014، وطالب السكان من السلطات المحلية إجبار المقاولات المكلفة بالإنجاز على الإسراع في الأشغال المتبقية ونشر القائمة خلال الاحتفالات المقبلة بمظاهرات 11 ديسمبر.
ومن ناحية أخرى تم تقليص حصة بلدية العلمة من السكن الترقوي المدعم في صيغته الجديدة حيث تقلصت الحصة بنحو 40 سكن وهو الأمر الذي جعل البلدية في وضع حرج للغاية بالنظر للكثافة السكانية الكبيرة التي تعرفها البلدية.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق