وطني

سلطـاني يطالب بن صـالح بـ “مشروع أرضية حوار وطني”

دعا رئيس المنتدى العالمي للوسطية، أبو جرة سلطاني، إلى حماية مكتسبات الشعب ومؤسسات الدولة، والتوافق على حل وطني بالحوار والتشاور والتنازل، مقترحا على الجهات الداعية للحوار على رأسهم رئيس الدولة عبد القدار بن صالح، موافاة المدعوين بـ “مشروع أرضية حوار وطني”.
وكتب سلطاني يوم أمس، في صفحته الرسمية عبر موقع الفايسبوك، “أنه حصل شبه توافق وطني حول ضرورة الالتقاء والحوار، ومازال الاختلاف قائما حول محتوى الحوار وآلياته والجهات الداعية إليه والشخصيات المدعوة”، ورأينا في المنتدى هو أننا نشجع قبول مبدأ الحوار، وندعو إلى بذل مزيد من الجهود الجادة والتنازلات المتبادلة لتحقيق المصلحة المشتركة بين جميع الجزائريين، كما نقترح على الجهة الداعية للحوار موافاة المدعوين بـ “مشروع أرضية حوار وطني” يكون منطلقا لندوة وطنية جامعة، تباركها المؤسسة العسكرية وتقدم ضمانات صارمة للمرافقة وتجسيد مخرجاتها، وتعمل على تحفيز كل من يساهم في إيجاد مخرج عاجل لهذه الوضعية الآخذة في التعقيد، فالوقت ضاغط والتطورات الإقليمية تحثنا على حماية مكتسبات الشعب ومؤسسات الدولة، والتوافق على حل وطني بالحوار والتشاور والتنازل، وبغير هذا لن يكتب لأي مبادرة النجاح مهما كان حسن نية القائمين عليها، فالثقة قبل الوثيقة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى تعطيل مانع الإعلانات.