غير مصنف

“سوقرال” تتنصل من مهامها

المحطة في وضعية مزرية والوالي يفتح النار على المسؤولين

أبدى والي سطيف ناصر معسكري تذمرا واضحا من الوضعية التي تتواجد عليها المحطة البرية لنقل المسافرين بسطيف وهذا في ظل تقاعس الشركة المكلفة بتسييرها “سوقرال” في تهيئة المحطة التي تتواجد في وضعية كارثية منذ فترة طويلة، حيث أكد الوالي في حديثه عن هذه القضية خلال جلسات التحكيم المحلية لمشاريع التنمية أنه لم يفهم سر تأخر الشركة في مشاريع وضع الخرسانة لأرضية المحطة.

وتشهد أرضية المحطة تدهورا كبيرا بسبب قدمها وهو الأمر الذي أكد عليه الكثير من المواطنين وهذا فضلا عن انعدام أدنى الخدمات داخل المحطة، حيث تتضاعف معاناة المسافرين خاصة خلال فصل الشتاء وهو الأمر الذي تسبب في عزوف العديد من الناقلين عن استغلال خطوطهم والتوقف على حواف الطرقات والمساحات العمومية وتحويلها إلى شبه مواقف.

ورغم أن القانون يمنح لشركة استغلال وتسيير المحطات البرية بالجزائر “سوقرال” الحق في تسيير المحطات البرية بصفة مجانية إلا أن الوالي أصر على ضرورة القيام بأشغال لتهيئة المحطة حتى تتمكن من تقديم خدمات لائقة للمسافرين القادمين من مختلف ولايات الوطن، وألح الوالي على ضرورة توجيه إعذارات من أجل مباشرة الأشغال في أقرب وقت ممكن قبل المرور إلى إجراءات أخرى لم يتم الكشف عنها.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق