الأورس بلوس

سوق الــ 84 موطن تجارة الأرصفة بباتنة

رغم الحرب التي أعلنتها مصالح مديرية التجارة على الارصفة والشوارع مازال التجار غير الشرعيين يعرضون سلعتهم في حي 84 مسكن، حيث لا تخلو زواية في الحي أو أي مدخل لعمارات الحي وعتبات البيوت، من عارض لسلعة، وما زاد الطين بله أنه وبعد تغطية الوادي تزايد عدد الباعة، ليزداد معه الاكتظاظ والفوضى والصراخ التي تقلق السكان وتشكل لهم مصدر إزعاج كبير لدرجة انه يصعب الدخول الى الحي من طرف قاطنية، ناهيك عن الصعوبات التي يتلقونها في حالة الأفراح أو الأقراح، فبرغم التعليمات القاضية بعدم فتح اي متجر من شأنه إزعاج راحة السكان يبقى حي الـ 84 مستثنى من التجارة الفوضوية؟؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق