إقتصاد

سوناطراك تُطلق مشروعين للبتروكيماويات بأرزيو وسكيكدة

أعلن وزير الطاقة والمناجم، محمد عرقاب، عن إطلاق إنجاز مشروع وحدتين، بالجهد الخاص لسوناطراك، مخصصتين لإنتاج المواد البتروكيماوية اللازمة للصناعة الوطنية وهما وحدة إنتاج 200 ألف طن سنويًا من مادة ميثيل ثالثي بوتيل الإيثر في المنطقة الصناعية بأرزيو، وكذا مركب لإنتاج 100 ألف طن سنويًا من الكيل بنزان الخطي في المنطقة الصناعية بسكيكدة.

وأضاف خلال جلسة بمجلس الأمة مخصصة للأسئلة الشفوية، أنه بخصوص المشروع الأول الذي سيقام في المنطقة الصناعية بأرزيو، فقد تم الانتهاء من دراساته الهندسية الأساسي، كما تم إطلاق المناقصة المتعلقة باختيار المقاول لإنجاز المشروع خلال شهر مارس الفارط، حسب شروح وزير الطاقة.

أمّا المشروع الثاني الواقع بالمنطقة الصناعية بسكيكدة، فإن الدراسات الهندسية الأساسية انطلقت فعليًا. وأبرز الوزير أنه سيتم تسخير المناطق الصناعية بمختلف هياكلها لضمان الانطلاقة السريعة للمشاريع المتعلقة بالصناعة البتروكيمائية.

وذكّر عرقاب بإنجاز وحدة إنتاج بطاقة 1.3 مليون طن سنويًا من الأمونيا و2.3 مليون طن سنويًا من اليوريا بارزيو (وهران) بالشراكة بين مجمع سوناطراك ومجمع سهيل بهوان العماني وكذا إنجاز مصنع ثان بأرزيو “سورفارت” بالشراكة بين سوناطراك والشركة الهولندية “اوسي إي” بطاقة 1.5 مليون طن سنويًا من الأمونيا و1.1 مليون طن سنويا من اليوريا.

وبفضل هذين المصنعين الهامين فان طاقة انتاج الجزائر من مادة اليوريا تبلغ حاليا 3.448.500 طن سنويا، يضيف الوزير.

كما ذكر أنه في إطار تقليص فاتورة الاستيراد، قررت الحكومة الحد من عملية استيراد هذه المادة (اليوريا) التي تنتج بكميات كافية من أجل تغطية احتياجات السوق الوطنية وكذا تصديرها.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق