الأورس بلوس

سونلغاز والكيل بمكيالين

يبدو أن وكالة سونلغاز بباتنة أضحت تكيل بمكيالين، فعندما يتعلق الأمر بتأخر الزبائن في تسديد الفواتير فإنها لا تتوان عن توقيف العدادات وحرمان المواطنين من النور والغاز أما عندما يتقدم الزبون بطلب وضع عداد في السكنات الجديدة على غرار سكنات “عدل” فإن الوكالة تعمل بمبدأ “أذن من طين وأذن من عجين” وتتماطل في الاستجابة للطلب في أقرب وقت حتى تذيق المواطن أو الزبون الأمرين في الذهاب والإياب إلى ومن الوكالة، فمتى ستكون الخدمة لائقة ومرنة مثلما يكون عليه الأمر عندما يتعلق الأمر بالفاتورة؟

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق