وطني

سيدي السعيد في مرمى سهام خصومه من جديد

احتجاجات أمام مقر "الايجيتيا"

احتج صباح يوم أمس، خصوم الأمين العام للاتحاد العام للعمال الجزائريين، عبد المجيد سيدي السعيد، بمقر المركزية النقابية في ساحة أول ماي بالعاصمة، مطالبين برحليه الفوري وباقي القيادات.
ورفع المحتجون، شعارات مناوئة لسيدي السعيد متهمين إياه بجعل النقابة مملكة خاصة، والتسيير الارتجالي على حساب العمال والعاملات، والانحراف عن الأهداف النقابية النبيلة والتعدي على القوانين، من بينها شعار “ارحلوا إلى الأبد” و “اللجنة الوطنية للخدمات الاجتماعية تملك ملفات فساد” وشعار “سيدهم السعيد باع نقابة الجمارك والإدارة استولوا على أموال الخدمات الجامعية”.
وهدد المحتجون بالاعتصام قرب مقر المركزية النقابية إلى غاية الاستجابة لمطالبهم المتزامنة مع احتجاجات كثيرة يشنها مئات العمال من مختلف القطاعات المهنية للتنديد بسوء التسيير.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق