الأورس بلوس

سيلفي و”الترينو” خلفي

بات كثير من المسؤولين في الجزائر عامة وولاية باتنة خاصة يترقبون تساقط الثلوج لا لشيء بل من أجل أن يستغلوا الأمر ويخرجوا ضمن فرق لالتقاط صور أمام كاسحات الثلوج ونشرها على الصفحات الرسمية للبلديات والدوائر عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، والمؤسف أن الكثير من المعلقين يقومون بالثناء على جهود هؤلاء المسؤولين رغم أن هناك من هم أولى بالشكر والدعم المعنوي من عمال منسيين في غمرة “التملق” لمن لا هم لهم سوى “التأنق” وكسب “الشهرة الافتراضية” على ظهر الغير.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق