ثقافة

“شادية خلف الله تحاضر” عن تاريخ سطيف من خلال المجموعات المتحفية

سطيف

نظمت الجمعية الوطنية “تراث جزائرنا” بالتنسيق مع وزارة الثقافة محاضرة تفاعلية عبر منصة “زوم” وهذا بمشاركة الأستاذة شادية خلف الله مديرة المتحف العمومي الوطني بسطيف والتي قدمت محاضرة عن تاريخ سطيف من خلال المجموعات المتحفية لمتحف سطيف.

وفي مستهل هذه المحاضرة قدمت الأستاذة شادية تعريف شامل عن تاريخ مدينة سطيف منذ العصور الحجرية إلى غاية الفترة الاستعمارية مع إعطاء شروحات مفصلة وصور كأدلة مادية أثرية لكل المراحل التاريخية، ثم عرجت على دار العدالة الذي كان أول متحف بعد الاستقلال ثم قدمت لمحة عن متحف الآثار الإسلامية وما يحمل من ذخائر أثرية مهمة تخص الفترة الإسلامية.

أما لب المحاضرة فقد كان متحف سطيف وما يحتويه من آثار لكل المراحل التاريخية بسطيف، وأهمها مكتشفات موقع عين الحنش، والفسيفساء التي تم ترميمها بالمتحف بالتعاون مع الإيطاليين؛ والنقود الإسلامية؛ ولم تنس مديرة المتحف تقديم الشواهد المادية التي تثمن التراث الغير مادي، والممارسات الشعبية للمجتمع الجزائري في الفترة العثمانية.

وأظهرت الأستاذة شادية خلف الله تفاصيل عن أعمال المتحف ونشاطاته والورشات التعليمية والتربوية المسطرة للعامة وللطفل خاصة، ثم قدمت لمحة عن أهم النشاطات العلمية المتعلقة بالمتحف والمتمثلة في الملتقيات العلمية والأكاديمية التي سطرها المتحف للباحثين والدكاترة والأساتذة لطرح أبحاثهم وأعمالهم العلمية الأثرية، وحتى الطلبة الذين منحت لهم فرصتهم في هذه الملتقيات من خلال الملصقات العلمية.

وختمت الأستاذة شادية خلف الله مديرة المتحف محاضرتها بتقديم خلاصة تضمنت ضرورة توثيق ورقمنة الأعمال الأثرية وأهميتها في الحفاظ على الموروث الثقافي الوطني، كما قدمت رسالة للشباب من أجل العمل بحب وضمير لحماية هذا التراث خاصة أنهم هم من سيحملون المشعل مستقبلا.

عبد الهادي. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق