محليات

شارع “بورزق لخضر” يواصل ابتلاع المركبات!

يتواجد في وضعية كارثية منذ أكثر من 3 أشهر

يتواجد شارع “بورزڨ لخضر” بمدينة بريكة، في وضعية أقل ما يقال عنها أنها مزرية بعد انطلاق أشغال إعادة تهيئة طريقه الرئيسي منذ حوالي ثلاثة أشهر، حيث تسببت عمليات الحفر التي امتدت على طول الشارع في تطاير الغبار وتجمع مياه الأمطار بها وهو ما أثار استياء المواطنين خاصة ظل غياب حقيقي للمقاول الذي يعمل حسب محدثينا وفق سياسة “أحفر واهرب”.

وضعية الحي أصبحت تؤرق السائقين وقاطنيه، خاصة وأن هذا الشارع شهد أربع حوادث لسقوط شاحنات الوزن الثقيل في حفره في ظل غياب كلي لصاحب المشروع وسبات عميق من قبل السلطات المحلية، حيث يروي قاطنو الحي أن الأحياء الجانبية لهذا الشارع تتواجد في حالة أكثر من كارثية، فبمجرد سقوط قطرات من الأمطار يصعب عليهم الخروج من منازلهم وحتى سيارتهم أصبحوا يركونها بعيدا عن مقر سكناهم خوفا من سقوطها في الحفر أو تعرضها لعطب، ويضيف هؤلاء أنهم قوبلوا بوعود يومية بانطلاق الأشغال بعد تقديمهم لشكاوي للسلطات لكن شيئا لم يحصل لحد الآن وطالب قاطنو شارع “بورزق لخضر” من السلطات المحلية التدخل العاجل من أجل حل مشكل هذا الطريق الذي أصبح يعكر يومياتهم.

أيوب. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق