الأورس بلوس

شالمة… درس في النخوة

قبل يومين من حلول شهر رمضان الفضيل، تم تداول خبر احتراق منزل بمنطقة شالمة جنوب ولاية باتنة، ولم يكن صاحبه يتوقع بأنه سيتمكن من إعادة منزله إلى ما كان عليه، أو على الأقل ترميمه بما يرقى لأن يأويه وعائلته، إلا أن أبناء منطقة شالمة قد كان لهم كلام آخر، ففي ظرف عشرة أيام فقط، تمكنوا بفضل هبتهم من إعادة ترميم البيت وتجهيزه وتقديمه إلى صاحبه بعد وعد قطعوه بألا يصوم بقية الشهر إلا في بيت لائق بل وفي أفضل حال، وبهذا يكون أبناء منطقة شالمة قد ضربوا مثالا في السعي إلى الخير وقدموا درسا في النخوة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق