محليات

شباب الرحبات يطالبون بتوفير مرفق رياضي لائق

وضعية الملعب البلدي تحرم شبابها ممارسة هواياتهم المفضلة

طالب شباب بلدية الرحبات دائرة رأس العيون ولاية باتنة بضرورة نظر السلطات المحلية لوضعية الملعب البلدي الوحيد والمنجز منذ سنوات طويلة على مستوى تراب البلدية، بحيث تعد بحسبهم هذه المنطقة الوحيدة التي لا تتوفر على ملعب لائق يسمح بممارسة نشاطهم الرياضي في الوقت الذي تتواجد فيه عديد الملاعب الرياضية المعشوشبة اصطناعيا والمهيأة بشكل يتلاءم وممارسة هواية الشباب المفضلة، ويفتقر الملعب الرياضي المنجز منذ أكثر من 15سنة لعديد المواصفات والمعايير التي تسمح بلعب مباراة كرة القدم، وعلى غرار غياب العشب الاصطناعي يتواجد الملعب بأرضية غير صالحة تعيق اللاعبين على مواصلة اللعب وتجعلهم بالتالي عرضة للإصابة، أيضا يفتقر هذا المرفق الترفيهي لسياج بإمكانه أن يحمي الجميع من حالات الشغب الممارسة والفوضى العارمة التي ترفق لعب أية مباراة خاصة وأن هذا الأخير يحتضن عديد الدورات الرياضية بصورة مستمرة، وهو الوضع الذي تحتم في بعض الأحيان إلغاء بعض المباريات بسبب الشغب الحاصل جراء عدم ترميم الملعب وتهيئته بما يتلاءم والمرافق الرياضية التي تسمح لأبناء المنطقة من أجل ممارسة جل نشاطاتهم وهوايتهم المفضلة لاسيما وأوقات الفراغ، ونتيجة هذه الوضعية الكارثية للملعب البلدي لبلدية الرحبات طالب في عديد المرات أبناء هذه المنطقة من المسؤولين ضرورة النظر في هذا الملعب لإظهار مواهبهم لأجل توفير متطلباتهم واحتياجاتهم الترفيهية، أين تلقوا الكثير من الوعود دونما أن تجسد لحد الساعة على أرض الواقع.
وعلى خلفية الوضعية الكارثية التي يعيشها هذا المرفق كغياب أشغال التهيئة أو غياب بديل آخر طالب المعنيون من السلطات المحلية والجهات المعنية إنجاز مرفق رياضي لما ينطوي من أهمية كبيرة لدى شباب المنطقة ولما يفسحه من مجال لممارسة الرياضة.

حفيظة. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق