رياضة وطنية

شباب باتنة – إتحاد حمام الضلعة.. “الكاب” يسعى لخطف تأشيرة التأهل وحمام الضلعة لتحقيق المفاجأة

ستكون الأنظار موجهة عشية اليوم إلى ملعب مقرة البلدي الذي سيحتضن مواجهة قمة في الإثارة والندية تجمع بين شباب باتنة ومنافسه إتحاد حمام الضلعة وذلك لحساب الدور التصفوي الثالث من منافسة السيدة الكأس، مواجهة لن يقبل فيها أصحاب اللونين الأحمر والأزرق بالتنازل عن ورقة التأهل، حيث سيكون زملاء القائد عايش مجبرين على التضحية من أجل ألوان الفريق ومما لا يختلف عليه اثنان هو أن المباراة التي سيلعبها الكاب تكتسي صعوبة بالغة، وهذا لكونها ستكون أمام فريق ينشط في الأقسام السفلى كما أن هذا اللقاء يهم كثيرا لـ”كابيست” الذين يراهنون على التأهل والذهاب لأبعد نقطة ممكنة في منافسة السيدة الكأس وهو ما يؤكد بأن الكتيبة الأوراسية لن تدخر أي جهد وسترمي بكل ثقلها من أجل الفوز واقتطاع تأشيرة التأهل للدور القادم كما سيكون الفريق الخصم إتحاد حمام الضلعة أمام فرصة لبلوغ الدور القادم من كأس الجمهورية لأول مرة في تاريخه خصوصا وأنه يحتل المرتبة الثالثة في الجهوي الثاني لرابطة باتنة وصارت طموحات أنصارها تكبر من يوم لأخر، حيث باتو يحلمون بالتألق في منافسة السيدة الكأس كما نشير إلى أن المدرب فيصل لعلاوي حضر أشباله لجميع الاحتمالات، حيث سعا في عمله طيلة الأسبوع الأخير لتحسيس لاعبيه بصعوبة المهمة ومطالبتهم بعدم استصغار منافسهم أو التهاون أمامه.
كما حضر لجميع السيناريوهات والاحتمالات الممكنة وستكون مواجهة اليوم مبنية بدون أدنى شك على تفاصيل صغيرة لتحديد هوية المتأهل، وعليه ستكون عناصر الكاب مطالبة يتوخي الحيطة و الحذر وخاصة على مستوى الخط الخلفي الذي سيكون في مهمة جد صعبة في حين ينتظر من القاطرة الأمامية دورا فعالا أمام مرمى المنافس لأجل إحداث الفارق وهذا ما يتمناه الجميع كما أصر المدرب لعلاوي على ضرورة التموقع الجيد لأجل غلق المساحات وتضييقها أمام الخصم مع الاعتماد على الهجمات السريعة مع غلق المنافذ أمام المنافس ولو أن هذه المهمة ستكون صعبة في ملعب ضيق، لكن الطاقم الفني وضع كل الترتيبات لنجاح خططه للعودة بتأشيرة التأهل إلى الدور القادم وستكون المواجهة تحت قيادة الحكم مقلاتي وبمساعدة تباني وجدو.

أحمد أمين ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق