رياضة وطنية

شباب باتنة – إتحاد حمام الضلعة 2 – 0 .. الكاب يتأهل بدون عناء والضلعة تستحق التقدير

تمكن فريق شباب باتنة من اقتطاع تأشيرة التأهل للدور القادم، بعد فوزه على إتحاد حمام الضلعة في المباراة التي احتضنها بملعب “مقرة” والتي طبعها قلة التركيز ونقص الفعالية، ولو أنها حافظت على مميزات الكأس رغم أن عامل الخبرة كان كافيا لحسم الأمور، حيث ظفر أبناء الأوراس بالتذكرة التي تسمح لهم بمواصلة المغامرة مع «السيدة المدللة» مقابل نيل تشكيلة حمام الضلعة التقدير والاحترام، على اعتبار أن تركيبتها كاملة من أبناء الفريق وتمكنت من إسالة العرق البارد للكاب في بعض مراحل اللقاء وبالعودة إلى مجريات اللقاء عرفت انطلاقة متكافئة، رغم أن الشباب حاول التوجه صوب الهجوم بحثا عن هدف مبكر، وذلك باعتماد المدرب لعلاوي على مهاجمين صريحين في صورة غضبان أمغشوش رماش، بينما كانت خيارات مدرب حمام الضلعة تميل أكثر إلى الدفاع، سعيا منه للصمود أطول فترة ممكنة من عمر اللقاء وهو ماكان حيث تركز اللعب في وسط الميدان ولم يغامر رفقاء يوسف بحاش كثيرا في الهجوم، وفضلو تدعيم مواقعهم الخلفية، والاكتفاء بتحصين الدفاع مع اللعب على الهجمات المعاكسة وهو ما جعلهم يتحملون عبأ المباراة فالكتيبة الأوراسية بمرور الوقت فرضت منطقها على المنافس وتمكنت في د(39) من إمضاء هدف السبق عن طريق المهاجم رماش ولم نشاهد ردة فعل من الضلعة على هذا الهدف إلى غاية إعلان الحكم مقلاتي نهاية الشوط الأول المرحلة الثانية،
المرحلة الثانية شهدت انخفاضا طفيفا في ريتم اللعب، رغم أن الكاب أحكم سيطرته على وسط الميدان لكنها ظلت عقيمة، ليقوم بعد ذلك المدرب لعلاوي ببعض التغييرات بإشراك كل من دخينات وفزاني من أجل إعطاء نفس جديد للفريق وهو ما كان حيث تمكن هداف الفريق أمين غضبان من إضافة الثاني في د(76) قاضيا بذلك على أحلام إتحاد حمام الضلعة في مواصلة مشوارهم في منافسة الكأس، خاصة وأن الدقائق الأخيرة عرفت انهيار تشكيلة الإتحاد من الناحية البدنية مما أثر بصورة مباشرة على جاهزية اللاعبين من هذا الجانب، مما فسح المجال أمام الكاب لإحكام سيطرته المطلقة على مجريات اللعب، لكن دون تحسيد الفرص المتاحة إلى أهداف أخرى، لتنتهي المقابلة في روح رياضية عالية وبتأهل منطقي ومستحق للكاب.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق