رياضة وطنية

شباب باتنة.. الشباب يتجاوز منعرج الخروب بسلام ويعود لريادة الترتيب

صبت نتائج الجولة الثامنة من بطولة الثاني هواة لصالح شباب باتنة الذي تمكن من الإطاحة بالرائد جمعية الخروب في مباراة بستة نقاط حيث جاء الفوز ليؤكد عودة التشكيلة الأوراسية إلى الواجهة ورغبتها الشديدة في قلب الموازين وتصدر ريادة الترتيب وعرفت تشكيلة الشباب كيف تسير فترات اللقاء رغم الصعوبات التي خلقها لها المنافس الذي أراد الحفاظ على الريادة لكن إصرار زملاء المتألق عايش سمح لهم بفرض منطقهم طيلة التسعين دقيقة رغم بعض الصعوبات التي خلقها الفريق الزائر خاصة في الشوط الثاني الذي رمى بكل ثقله من أجل معادلة النتيجة لكن دون جدوى ما جعلهم يستسلمون للأمر الواقع ويتلقون أول هزيمة في بطولة هذا الموسم.

مباراة الخروب حررت الجميع والأنصار كانوا في الموعد
وبالعودة إلى مباراة الخروب الأخيرة، فان كل من تابعها، وقف على الكيفية التي تعامل بها اللاعبون معها، حيث حافظ زملاء الحارس سفاري على تركيزهم من بداية المباراة إلى نهايتها، واستطاعوا أن يتحكموا في زمام الأمور رغم الخطورة التي شكلها هجوم “لايسكا” وما يمكن الإشارة إليه هو أنه حتى أنصار الشباب تمكنوا من تحقيق الوثبة المعنوية بعد الفوز ما دام أن الجميع في باتنة قد تحرر باستعادة الفريق لريادة الترتيب والتي ضيعها في الجولة الثالثة كما لم يتخلفوا عن الموعد حيث ملأوا مدرجات ملعب “سفوحي” وساندوا الفريق إلى غاية الدقيقة الأخيرة، ما أعطى دعما معنويا كبيرا لعناصر التشكيلة التي تمكنت من التسجيل عن طريق القائد عايش الذي رد الجميل للأنصار من خلال توجهه إليهم عند تسجيله اعترافا منه بأنهم مفتاح الفوز وشكرهم على وقوفهم الدائم إلى جانب الفريق.

لعلاوي يواصل التألق في صمت
ويبقى مؤكدا أن مدرب الكتيبة الأوراسية فيصل لعلاوي المتألق يعمل في صمت، في ظل الوضعية الحالية التي يعيشها النادي وخاصة أن الإنتصارات الحالية جاءت في الشوط الثاني الذي يعتبر شوط المدربين، ورغم لك يواصل لعلاوي العمل في صمت ودون ضجة إعلامية كما جاء لقاء الخروب وما سبقه من مباريات ليكشف المستوى البدني الجيد للعناصر الأوراسية، والعمل الكبير الذي يقوم به المحضر البدني بلعيد مجاهد في هذا المجال.

لاعبوا الكاب إحتجوا بطريقة حضارية على مستحقاتهم العالقة
من جانب آخر وبعد نهاية اللقاء وتحقيق الفوز على جمعية الخروب وإحتلال الريادة وضع لاعبوا الفريق القمصان في وسط الميدان إحتجاجا منهم على مستحقاتهم المالية العالقة خصوصا وأنهم لم يتلقوا أي سنتيم منذ إلتحاقهم بالفريق كما تضامن الجميع مع اللاعبين خاصة أنهم مرروا الرسالة للإدارة بطريقة حضارية تعكس تشريفهم لألوان الكاب وعدم تقصيرهم فوق المستطيل الأخضر منذ بداية الموسم، ما سمح لهم باحتلال المرتبة الأولى وسط انعدام الإمكانات.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق