رياضةرياضة وطنية

شباب باتنة

غضبان "سعيد بالثلاثية وسأعمل المستحيل لمواصلة التألق هذا الموســم"

أكد المهاجم غضبان أنه فخور بالثلاثية التي سجلها في مرمى السلاحف وقاد بفضلها فريقه نحو تحقيق اول فوز خارج الديار واضاف بان الفضل يعود للمدرب لعلاوي الذي منحه الفرصة ووثق في امكانياته واعد بأنه سيعمل بجدية من أجل مواصلة التألق ومساعدة فريقه على تحقيق موسم مميز كما طالب بدعم الأنصار في المباريات القادمة.

•ماذا تقول عن الفوز المحقق أمام عين فكرون؟
في حقيقة الأمر كانت مقابلة صعبة جدا لأننا واجهنا فريقا جريحا لكننا تمكنا من تحقيق الإنتصار هذا ما سيرفع معنوياتنا أكثر وتجعلنا نحضر للمقابلة المقبلة أمام ملاحقنا المباشر إتحاد خنشلة في أحسن الظروف وفي حالة نفسية مميزة وأنا شخصيا أؤكد أن الفوز المحقق أمام في عين فكرون سيكون الانطلاقة الحقيقية والتي تمكننا من من إعتلاء ريادة الترتيب في قادم المواعيد.

•ما هو شعورك عندما سجلت أول أهدافك في بطولة الهواة؟
والله شعور لا يوصف لأنني سعيد جدا بالثلاثية الأولى في مشواري كلاعب في الأكابر خاصة وأن الأهداف الثلاثة كانت مهمة جدا لأنها مكنتنا من العودة بنتيجة إيجابية إلى الديار وإن شاء الله سأسجل أهداف أخرى مستقبلا.

•لماذا توجهت مباشرة إلى المدرب لعلاوي بعد الهدف الأول؟
كان واجب علي التوجه إلى المدرب فيصل لعلاوي الذي منحني الفرصة ووضع ثقته في شخصي وحتى نثبت للجميع أننا نكون مجموعة مكونة من أولاد فاميليا وكلنا يد واحدة خاصة أننا تعاهدنا قبل اللقاء فيما بيننا بأننا مطالبون بالعودة بنتيجة إيجابية من عين فكرون والحمد لله حققنا ذلك ولهذا هذه النتيجة حتما سترفع معنوياتنا أكثر وتجعلنا في موقع قوة قبل المنعرج الهام الذي ينتظرنا في الجولات القادمة والبداية بمواجهة هذا الأسبوع أمام ملاحقنا المباشر إتحاد خنشلة.

•على ذكر لقاء خنشلة كيف تقرأ هذه المواجهة؟
أكيد ستكون مقابلة صعبة لأنها ستجمع بين جارين تقريبا فضلا عن أن “لياسمكا” فازت في الجولة الماضية أمام الموك وستحاول التأكيد عند مواجهتنا ونحن من جهتنا سنلعب المواجهة من اجل تأكيد فوز عين فكرون وهذا ما سيجعل المقابلة قمة في الإثارة والتنافس لكننا عازمون على الفوز وإهدائه لأنصارنا.

•هل كنت متأثرا في فترة سابقة بوضعيتك في الفريق بحكم أنك لم تلعب كثيرا ؟
بالعكس أنا لست متأثر إطلاقا بوضعيتي في الفريق لأنني أعتبر عامل في الفريق وأنا رهن إشارة المدرب فإذا احتاجني سيجدني حاضرا ولهذا أنا أعمل دائما بكل جدية ولازلت انتظر فرصتي بفارغ الصبر لإثبات إمكاناتي ومواصلة التألق.

•كلمة أخيرة؟
في البداية اشكركم كثيرا على هذا الحوار وأتمنى أن تكون أهدافي الثلاثة فأل خير على الفريق وإن شاء الله سنحافظ على هذه الديناميكية في الجولات المقبلة وأطالب الأنصار بمساندتنا والوقوف مع الفريق حتى نتمكن من أداء موسم إستثنائي.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق