مجتمع

شباب بغاي ينتفض ضد القمامة بخنشلة

نظموا حملة تطوعية لتنظيف بلديتهم

بعد الانتشار الكبير للنفايات والقمامة بمختلف شوارع بلدية بغاي التي أصبحت ترهق كاهل المواطن، نظم شباب بلدية بغاي حملة نظافة واسعة لمختلف أحياء وشوارع المدينة وهذا بالتنسيق مع مركز الردم التقني، أين تم تنظيف الممرات وضواحي مسجد العتيق وحي عبد الرحمـن بوشارب وباستعمال شاحنات وآلات خاصة بهم، حيث كانت بداية الحملة صباحا وسط إقبال محتشم من السكان وبمشاركة رئيس دائرة الحامة الذي قام بدعم الشباب ورفع معنوياتهم لمواصلة مثل هذه الأعمال الخيرية التي تعود بالمنفعة على الجميع من خلال المحافظة على نظافة المحيط.
شباب بلدية بغاي أرادوا من خلال هذه الحملة إرسال صوتهم إلى المسؤول الأول عن الولاية على أنهم غارقون في النفايات التي أصبحت تشوه المنظر العام للمدينة وان بلديتهم تم إقصائها من جميع المشاريع التنموية، مؤكدين على الغياب التام لمصالح البلدية التي لم تحرك ساكنة لتشارك في مثل هذه الحملات.
ومن جهته رئيس الدائرة أكد إيصال صوت الشباب وأكد على محاولة تسوية موضوع الملعب الجواري (الماتيكو) والملعب البلدي، كما وعد بتنظيم حملة ولائية الأسبوع القادم من طرف والي الولاية في بلدية بغاي.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق