رياضة وطنية

شباب عين فكرون أمام حتمية نسيان التعثرات السابقة والتفكير في ما هو قادم

شرعت التشكيلة البيضاء عشية أمس في التحضير للقاء الجولة المقبلة من البطولة، حيث عاد رفاق الحارس طوبال لأجواء التدريبات للتحضير للخرجة المقبلة في أجواء جنائزية حيث تتواجد معنويات اللاعبين في الحضيض بعد التعادل الأخير لرفاق زعبوب أمام “الجواجلة”، والتي أثرت على اللاعبين كثيرا من الناحية المعنوية وتعمد المدرب كابري منح اللاعبين راحة لمدة يومين من أجل تجاوز مرارة النتيجة السابقة والتحضير للمواجهة المقبلة من البطولة في ظروف افضل.

اللاعبون مطالبون بالتدارك ولا يملكون خيار أخر
من جهة أخرى ستكون عناصر الشباب أمام حتمية التدارك و ذلك من أجل رد الاعتبار حيث سيفقد الفريق الأبيض بنسبة كبيرة أهدافه المسطرة خلال مرحلة الذهاب في حال سجل نتيجة سلبية أخرى و هو ما يتوجب على جميع اللاعبين وضعه في الحسبان والتركيز على بقية المشوار و بالتالي محاولة العودة من جديد الى السكة السليمة.

لقاء عين البيضاء صعب للغاية
وأجمعت أسرة الفريق وعشاقه على أن الخرجة المقبلة التي تنتظر رفاق قزاينية أمام إتحاد عين البيضاء ستكون صعبة للغاية، وستكون هذه السفرية انتحارية للتشكيلة البيضاء، لأن عين البيضاء لن ترضى بأن تتعثر في ملعبها مرة أخرى وأمام ناد يعاني هو الأخر من أزمة نتائج، وسيرمي بكل ثقله للفوز بالمباراة المقبلة، وهو ما سيصعب من مهمة “الشباب” أمام الحراكتة.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق