رياضة وطنية

شباب عين فكرون… زعبوب سيف الدين:”الخسارة أمام الشاطو قاسية وسنعمل على التدارك في مواجهة جيجل”

ما رأيك في الخسارة الأخيرة للفريق أمام هلال شلغوم العيد؟
الخسارة أمام الهلال تغيض بزاف فلم نستطع تجرع مرارة هذه الخسارة خاصة أننا كنا نرغب في الفوز بهذه المواجهة لكي نؤكد النتيجة الإيجابية التي حققناها في تبسة أمام الإتحاد المحلي، حيث بذلنا مجهودات كبيرة من أجل إبقاء النقاط الثلاث في ميداننا لكن حدث ما لم يكن متوقعا صراحة لم أفهم ما يحدث لفريقنا في كل مرة نحس فيها بأننا سنعود بقوة نتفاجأ بمستجدات غير متوقعة.

في رأيك الشخصي، ما سبب الخسارة؟
لم نكن في يومنا في مواجهة “شلغوم العيد”، سجلوا علينا في وقت مبكر ورغم أننا حاولنا العودة في النتيجة وسجلنا هدف التعادل إلا أننا الزوار تمكنوا من إضافة الثاني.

ستواجهون في الجولة المقبلة شباب جيجل ما هي آمال الفريق؟
يجب أن نضع اليد في اليد وأن نحضر جيدا للمباراة المقبلة أمام شباب جيجل، وأن لا نفشل لأن البطولة لم تنته بعد ومازال يفصلنا الكثير عن نهاية مرحلة الذهاب،واللقاء المقبل لن يكون سهلا لأن الفريق المنافس يلعب كرة جيدة رغم خسارته هو الأخر في الداربي أمام الفيلاج، وسنلعب بقوة في هذه المباراة من أجل تحقيق الإنتصار، فلا أحد كان يتوقع أن نخسر أمام شلغوم العيد ذلك سنحاول تحقيق الفوز لتدارك هذه الهزيمة القاسية.

يرى الكثير أنّ مهمّتكم في هذه المواجهة ستكون سهلة بالنّظر إلى المنافس، كيف تعلّق على ذلك؟
لا أشاطر كل من يقول هذا الكلام، ومثلما قلت لك من قبل فوضعية المنافس مثل وضعيتنا متأثر بهزيمة داخل الديار وهو مايجبره على تحقيق نتيجة إيجابية أمامنا.

برأيك ما هو مفتاح الفوز بهذا اللّقاء؟
يجب أن نهاجم منذ البداية ونكون فعالين أمام مرمى الفريق المنافس على عكس المباراة الأخيرة، وإذا فشلنا في التسجيل منذ البداية فمهمتنا ستزداد صعوبة بعد ذلك لأن المنافس سيزيد ايمانا في تحقيق نتيجة إيجابية، وهو ما يجعله يضاعف مجهوداته في أرضية الميدان.

أنتم المدافعون دوركم سيكون كبيرا في هذه المباراة، ما قولك؟
لا بالعكس، هذا اللقاء هو لقاء الجميع على مستوى الخطوط الثلاث فالفوز يفرض علينا التسجيل والمحافظة على هذا المكسب،وعلى كل حال أنا على أتم الاستعداد للقيام بهذه المهمة وأتمنى أن يحالفني التوفيق في مباراتنا التي نحتاج لدعم أنصارنا.

كلمة أخيرة….
نحتاج لدعم أنصارنا في هذه المواجهة لأنها ستكون صعبة جدا عكس ما يعتقده الكثير، لكننا لسنا مستعيدين للتعثر فيها وسنعمل المستحيل لنظفر بنقاطها الثلاث التي تبعدنا قليلا عن مؤخرة الترتيب.

أحمد أمين بوخنوفة

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق