رياضة وطنية

شباب عين فكرون.. كابري مطالب بمراجعة حساباته خلال المباريات القادمة

أصبح مدرب الشباب توفيق كابري مطالبا بمراجعة بعض حساباته، بالنظر لتراجع نتائج الفريق بعدما عجز عن تحقيق الفوز في المباريات الخمسة الأخيرة واكتفائها بحصد نقطتين فقط من أصل 15 نقطة ممكنة، ما سيضع التقني كابري أمام حتمية تصحيح الأخطاء قبل مباراة هذا الأسبوع في إطار التصفوي الثاني لكأس الجمهورية أمام مولودية بازر سكرة على الرغم من أن هناك إجماعا على أن الشباب يقدم مباريات رائعة بمردود جيد سواء داخل الديار أو خارجها، وأصبح الجميع يحسب له ألف حساب بشهادة مدربي الأندية المنافسة، إلا أن ذلك قد لا يجدي نفعا في بعض الأحيان خاصة أن كرة القدم لا تعترف بالمردود والأداء بل بعدد النقاط التي يحصدها أي فريق ووضعيته في جدول الترتيب.
كابري مجبر على معالجة النقائص وتصحيح الأخطاء
ويبقى المدرب توفيق كابري مجبرا خلال هذا الأسبوع على معالجة النقائص، وتصحيح الأخطاء المرتكبة في المباريات الأخيرة، لتفادي الوقوع فيها مجددا ولضمان جاهزية التشكيلة تحسبا لمباراة الجولة العاشرة أمام اتحاد خنشلة، خاصة أن مبارتي “الحراكتة” و”جيجل” كشفتا العديد من العيوب في تشكيلة الشباب خصوصا وأن مردود العام لبعض اللاعبين في تراجع مستمر حيث كان بعض اللاعبين خارج مجال التغطية وبمثابة الحاضرين الغائبين، ولم يقدموا أي إضافة للفريق.
مطالب بمنح الفرصة لبعض اللاعبين لتحقيق الإنتفاضة
كما بات من الضروري على المدرب كابري الاعتماد على بعض اللاعبين الذين لم تتح لهم فرصة المشاركة منذ انطلاق البطولة إلا نادرا في خطوة لإعطاء التشكيلة نفسا جديدا وبعث المنافسة بين اللاعبين حتى لا يشعر أي لاعب بأنه أصبح أساسيا كما أصبح من الضروري على رفقاء إدريس حلوي تسجيل انطلاقة جديدة في مباراة الكأس،والتي لن يكون فيها أي خيار لأشبال المدرب كابري سوى تحقيق التأهل تمكنهم من استعادة الثقة المفقودة في البطولة، وإحداث الوثبة النفسية المنتظرة ثم التصالح مع الأنصار، الذين لن يرضوا إطلاقا بأي تعثر جديد أمام منافس غير معروف ويرفضون جملة وتفصيلا الإقصاء في هذا الدور.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق