رياضة وطنية

شباب عين فكرون يقصى من الكأس ويكرس سلسلة نتائجه السلبية

أقصي فريق شباب عين فكرون من منافسة الكأس عشية أول أمس بملعب “لهوى إسماعيل” بتاجنانت أمام فريق مستقبل بازر سكرة بنتيجة هدفين لصفر فوز زملاء حساني وتأهلهم إلى الدور القادم من السيدة الكأس أحدث فرحة عارمة وسط أنصار ومحبي المستقبل عكس ”السلاحف” الذين تنقلوا مع الفريق لمساندة فريقهم، حيث صبوا جام غضبهم على مسيري النادي وعلى المدرب توفيق كابري الذي لم يجد ضالته الحلول لحد الساعة ولم يحقق نتائج إيجابية كما كان منتظرا فالمقابلة في مجملها لم ترق إلى المستوى المطلوب حيث لم نشاهد مستوى كبيرا من الطرفين ما عدا بعض المحاولات العقيمة من قبل فريق مستقبل بازر سكرة كما أن زملاء حلوي إدريس لم يقدموا الكثير في هاته المواجهة رغم الرغبة الملحة التي أبان عليها عناصر الشباب لتحقيق التأهل لكن الإرادة صنعت الفارق ومكنت المنافسمن إحداث المفاجأة.

الأنصار لم يتقبلوا الإقصاء وطالبوا برحيل اللاعبين المتخاذلين
وكان أمل أنصار الشباب الذين حضروا بأعداد قليلة إلى ملعب “لهوى إسماعيل” بتاجنانت على الرغم من الأحوال الجوية السيئة والبرد القارص، أن يتدارك فريقهم نتائجه السلبية في البطولة من بوابة الكأس، إلا أن التعثر الجديد لفريقهم جعلهم في قمة الغضب بعد نهاية المباراة خاصة وأن المنافس لم يكن يحلم من خلال الأداء الذي ظهر به أن يعود بتأشيرة التأهل إلى الديار، ما دفع بهم إلى مطالبة العناصر المتخاذلة بالرحيل من الفريق بسبب عجزها عن إعطاء الإضافة للفريق، لاسيما وأن بطولة الهواة تتطلب لاعبين جاهرين بدنيا وذهنيا.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق