رياضة وطنية

شباب عين فكرون ينتفض ويحقق أحلى إنتصار والمدرب كابري يقدم الإستقالة

جددت تشكيلة الشباب العهد مع الأفراح والنتائج الإيجابية، وحققت فوز مهما في اللقاء الذي جمعها بضيفها إتحاد خنشلة وألحقت به أول هزيمة له منذ بداية الموسم، حيث قدم أشبال المدرب توفيق كابري مباراة في المستوى ونجحوا في تحقيق الأهم وحققوا فوزا ثمينا ومعنويا، دعموا به رصيدهم من النقاط، وجعلهم يسترجعون الثقة المفقودة عقب توالي النتائج السلبية،هذا الانتصار أعاد الأمل لعشاق الفريق في رؤية فريقهم يتنافس على المراتب الأولى ففريق الشباب لعب مقابلة كبيرة أمام خنشلة الذي بدوره حاول بشتى الطرق أن يتجاوزه لكن إرادة اللاعبين و حماسهم صنع الفارق و مكنهم من الفوز الذي يعتبر مستحقا رغم أن المقابلة كانت في غاية الصعوبة وبهذه النتيجة يكون جمهور الشباب قد تنفس الصعداء بعد تحقيق ناديه لنتيجة إيجابية فالجمهور كان عاقدا آمال كبيرة على هذه المواجهة واللاعبون لم يخيبوا جماهيرهم في هذه المواجهة وتمكنوا من الظفر بالنقاط الثلاث التي تبقى مهمة في إنتظار التأكيد في باقي المشوار.

اللاعبون صنعوا الفارق بفضل عزيمتهم ولعبوا بتوازن هجومي على مدار الشوطين
ورغم أن المباراة لعبت في ظروف صعبة واستثنائية، بما أنها جرت تحت ضغط رهيب بالنظر لحتمية الفوز بالنسبة لأبناء المدرب كابري، وكذا الضغط الذي مارسه الزوار، إلا أن التشكيلة البيضاء قدمت مردودا طيبا على العموم، حيث لعب رفاق المدافع رشدي قزاينية بصرامة كبيرة وطبقوا تعليمات الطاقم الفني على حذافيرها، كما أنهم لم يرتكبوا نفس الهفوات ولعبوا بانضباط تكتيكي كبير ونزعة هجومية متوازنة، وهو ما يعكس الرغبة الشديدة التي كانت تحذو زملاء المهاجم سيد أحمد كابري من أجل تحقيق الفوز، ويبقى الإيجابي في مباراة خنشلة أن الشباب لعبها بنزعة هجومية ولم يتراجع للخلف خلال المرحلة الثانية، حيث واصل الفريق لعبه الهجومي والضغط على دفاعات الزوار بالهجمات المتتالية، حتى بعد تسجيل الهدفين.

النقاط الثلاث سمحت للشباب بالتنفس وجنبته الدخول في أزمة مبكرة
ويمكن القول بأن الشباب تجنب الدخول في أزمة حقيقية هو في غنى عنها في الوقت الراهن، وذلك بعدما نجح في الظفر بالنقاط الثلاث أمام خنشلة وحصد فوز مهما، خصوصا وأن التعثرات المتتالية وكذا الإقصاء في الكأس أمام بازر سكرة، لم يكن ليمر مرور الكرام على التشكيلة وكان سيدخلها في أزمة حقيقية ويجعلها عرضة لثورة الأنصار، ولحسن الحظ أن أشبال كابري عرفوا كيف يتعاملون مع الضغوطات بشكل إيجابي لتحقيق هذا الفوز الغالي، الذي سيحررهم من الناحية النفسية ويجعلهم يدخلون المباريات المقبلة براحة نفسية للقضاء على النقائص.

المدرب كابري ومساعده بن صالح يقدمان الإستقالة والإدارة تتصل بالمدرب بوقرة
أكد مصدر مؤكد من بيت شباب عين فكرون، أن الإدارة تسارع الزمن لأجل التعاقد مع مدرب جديد يخلف التقني توفيق كابري على رأس العارضة الفنية، سيما وأن المدرب المستقيل رفض اقتراح الإدارة بشأن العودة إلى النادي، الذين ضربوا له موعدا لمناقشة مستقبله،وإمكانية عودته للعارضة الفنية، حيث أكدت ذات المصادر بأن التقني توفيق كابري ومساعده حسين بن صالح، قدم إستقالتهما وطلبا من الإدارة البحث عن طاقم فني جديد وحسب المعلومات التي بحوزتنا، فإن المسيرين الحاليين يريدون إتمام إجراءات التعاقد مع مدرب جديد خلال 24 ساعة المقبلة حيث تشير بعض الأخبار إلى إتفاقها مع المدرب عبد الحق بوقرة كما يرفض أنصار الفريق التخلي عن خدمات المدرب كابري وطالبوا بعودته خصوصا وأن الجميع يعرف ما يقوم به منذ بداية الموسم.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق