رياضة وطنية

شباب عين فكرون

الشباب يستهدف نقاط الكناري لمحو خيبة الكاب

أبدى لاعبو شباب عين فكرون رغبة كبيرة في تجاوز التعثر الأخير أمام شباب باتنة، بعد أن إنهزم الفريق أمام الكاب بملعب “علاق عبد الرحمان” حيث أصبحت الأنظار منصبة من الآن على سفرية نهاية الأسبوع إلى تبسة على هامش المواجهة المرتقبة بملعب 8 مارس أمام الإتحاد المحلي، وهي المواجهة التي يريدها زملاء حلوي إدريس أن تكون صفحة جديدة على إيقاع النتائج الإيجابية، وبالمرّة محور التعثر المسجّل أمام أبناء “عاصمة الأوراس”، خاصة في ظل مراهنتهم على توظيف متطلبات الجولات القادمة من موقع قوة بغية الظفر بأكبر عدد من النقاط التي تسمح للشباب بالتقدم أكثر في سلم الترتيب وعدم التنازل عن المراتب الأولى.

اللاعبون يعترفون بتضييع نقاط مهمة وعازمون على التدارك

من جانب آخر، لم يخف الكثير من اللاعبين على تأسفهم بعد الهزيمة أمام “الكاب”، خاصة وأنهم كانوا يعوّلون على الظفر بالنقاط الثلاث التي كانت كفيلة بالبقاء في مرتبة مريحة، إلا أنهم في المقابل رفضوا مبدأ التشاؤم مبدين آمالا كبيرة في التدارك خلال المحطات المقبلة، والعمل على كسب نقاط إضافية خارج القواعد تكون مناسبة لتغطية التعثرات المسجّلة داخل الديار، وهو الجانب الذي يعوّل عليه الطاقم الفني في ظل الإرادة والعزيمة التي أبان عنها شبان النادي في التفاوض مع بقية مشوار البطولة وأجمعت جل عناصر الفريق على نيتها في أخذ الأمور بجدية خلال المحطات القادمة من عمر البطولة، والعمل من الآن على استعادة هيبة ملعب علاق من خلال تفادي إخفاقات جديدة والتي إن حصلت ستكون لها تأثيرات على مسيرة النادي فيجب التعامل بجدية مع الخرجات المقبلة قصد الظفر بنقاط إضافية حتى يكون لها دور مهم في صنع الفارق والارتقاء أكثر في سلم الترتيب، وهو الأمر الذي يراه زملاء الحارس طبال ممكن التجسيد، خاصة في ظلّ ترقب استعادة أغلب العناصر الأساسية الغائبة مؤخرا بداعي الإصابات أو العقوبات.

رهان كبير على العودة بقوّة من بوابة الكناري

عاد فريق الشباب إلى أجواء التدريبات على هامش حصة الاستئناف التي احتضنها ملعب علاق عبد الرحمان، إلا أن الكثير من اللاعبين أبدوا عزما على تجاوز التعثر المنصرم أمام الكاب، وتركيز الجهود من الآن على مواجهة الجمعة المقبل أمام إتحاد تبسة، من خلال توظيف الجهود المتاحة قصد العودة بأقل الأضرار ورغم أن الكثير يعترف بإمكانات المنافس ومعاناته من أزمة نتائج إلا أن جل عناصر الشباب يعوّلون على استغلال الوضعية الصعبة للمنافس بعد تعثره أمام هلال شلغوم العيد ما يجعل أشبال كابري في موقع مناسب للتدارك مجدّدا في حال استغلال المعطيات التي تميز هذه المواجهة.

أحمد أمين. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق