رياضة وطنية

شباب عين فكرون

حلوي إدريس "مواجهة شلغوم العيد صعبة لكننا جاهزون لتحقيق الفوز"

•كيف هي الأجواء تحسبا للقاء المقبل أمام هلال شلغوم العيد؟
الأجواء على ما يرام، حيث نتدرب بصورة عادية ووسط حضور غالبية اللاعبين وهذا أمر مهم يحفّزنا على التفكير بجدية في هذا اللقاء من أجل مواصلة سلسلة النتائج المريحة التي حققناها لحد الآن.

•ما رأيك في هذا اللقاء؟
المقابلة ستكون صعبة وهذا شيء منتظر، إلا أن الجميع واع بحجم المسؤولية الملقاة على التشكيلة، لذلك سنعمل بصورة جماعية على تحقيق الإنتصار تعكس صحة الوجه المقدم في المباريات السابقة، وأكيد أن هذه المواجهة لن تكون سهلة خاصة أننا ملزمون بمواصلة إقناع أنصارنا من حيث الإدعاء والنتائج أيضا.

•ستواجهون منافسا جريحا بعد إنهزامه بميدانه، فكيف ستتعاملون مع هذه المعطيات؟
يجب أن يفهم الجميع أننا نملك مجموعة تحسن اللعب جيدا داخل أو خارج الديار وهذا يحفّزنا على لعب هذه المواجهة دون مركّب نقص، وبنية تحقيق الإنتصار الذي يجعلنا ننظر بتفاؤل إلى المواعيد المقبلة كما لا تهمنا وضعية المنافس وسنتعامل مع معطيات المباراة حسب ما كانت.

•نفهم من كلامك أنك متفائل بإمكانية تحقيق الإنتصار؟
هذا ما نسعى إليه بطبيعة الحال، فبعد أن برهنا على إمكاناتنا في المواعيد السابقة بمقدورنا أن نواصل على نفس هذه الديناميكية أيضا، لذلك علينا أن نكون في مستوى المسؤولية مع الحفاظ على التركيز اللازم حتى يتسنى لنا تحقيق ذلك.

•سجلت حضورا منتظما منذ بداية الموسم، فهل أنت راض بمردودك؟
بعد أن منحت لي الفرصة كسبت الثقة وهو ما ساعدني على مواصلة العمل بأكثر جدية، وأعتقد أن الجدية في التدريبات هي التي توصل اللاعب إلى تحقيق مبتغاه وطموحاته في الفريق، وسأواصل العمل بالوتيرة نفسها حتى أكون دائما في مستوى الثقة التي وضعها الطاقم الفني في شخصي.

•هل من كلمة للأنصار؟
قلنا نحن اللاعبين أنه كلما يتوافد الأنصار بقوة إلى التدريبات وأثناء المباريات الرسمية كلما يعكس ذلك صحة الوجه الذي نقدّمه فوق الميدان، ونحن من هذا الجانب سنواصل المسيرة بكل إرادة حتى نحقق نتائج في مستوى تطلعاتهم وطموحاتهم ونرجو فقط أن يقفوا إلى جانبنا ويساعدونا في الأوقات الصعبة على الخصوص.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق