رياضة وطنية

شباب عين فكرون ينهار داخل الديار وكابري يفكر في الانسحاب

لم تتمكن تشكيلة فريق شباب عين فكرون من تأكيد نتيجة تبسة الأخيرة مادام أنها إنهزمت من جديد في ميدانها أمام الضيف هلال شلغوم العيد حيث لم يقدم الفريق مردودا كبيرا طيلة التسعين دقيقة رغم أنه عرف كيف يعادل النتيجة عن طريق قارة إلى أن الزوار تمكنوا من إضافة الثاني عن طريق ضربة جزاء وكان رفقاء توفيق صايبي خارج الإطار تماما في هذه المواجهة ولم يقدموا ما كان منتظرا منهم على عكس منافسهم الذي عرف كيف يسير المقابلة وعاد إلى الديار بانتصار لكن الشيء الذي يطرح العديد من التساؤلات هو الأداء المخيب للفريق في هذه المواجهة سواء من الناحية البدنية أو من الناحية الفنية وهذا ما جعل فريق الشباب يتعثر ولا يتذوق طعم الانتصار ولهذا يجب على الطاقم الفني بقيادة المدرب توفيق كابري إيجاد الحول اللازمة قبل فوات الأوان كما أن هذه النتيجة تؤكد أن الفريق ليس في أحسن أحواله وأضحى يواجه شبح المراتب الأخيرة حيث يبتعد عن صاحب المؤخرة أمل مروانة بثلاث نقاط فقط.
الهجوم ضيع العديد من الفرص والدفاع الحلقة الأضعف
صحيح أن الفريق تمكن من تسجيل هدف أمام ضيفه إلا أن النقطة السلبية في هذه المواجهة أن لاعبي الخط الأمامي ضيعوا العديد من الفرص السانحة للتسجيل فلو كانت الفعالية حاضرة لتمكن الفريق من إبقاء النقاط الثلاث داخل الديار ولهذا يجب على المهاجمين الاجتهاد أكثر وبذل مجهودات إضافية خلال التدريبات لتسجيل الأهداف في اللقاءات المقبلة من أجل العودة إلى الواجهة كما ارتكب رفقاء رشدي قزاينية أخطاء دفاعية لا تغتفر طيلة التسعين دقيقة وهذا ما جعلهم يتلقون هدفين ولهذا فالطاقم الفني مطالب بتصحيح هذه الأخطاء قبل المباريات القادمة لأن تكرار مثل هذه الأخطاء حتما سيجعل الشباب يتراجع أكثر في سلم الترتيب.
كابري غابت عنه الحلول ويفكر في الإنسحاب
يبدو أن مدرب الشباب توفيق كابري لم يجد الحلول اللازمة والكافية حتى يتمكن الشباب من تخطي عقبة الزوار وهذا ما وقفنا عليه خلال قراءاته الخاطئة للمقابلة مادام أنه قام بتغييرات غير مفهومة تماما ولم تأت بالجديد للفريق الذي في نهاية المطاف تعثر و ضيع ثلاث نقاط مهمة أمام خصم ليس بالصعب وهو مسؤول أيضا عن هذا التعثر رغم الأخطاء التي ارتكبها اللاعبون كما أشار المدرب خلال حديث مقتضب معه أنه يفكر في تقديم استقالته من العارضة الفنية للسلاحف، بسبب النتائج السلبية الأخيرة المسجلة إضافة إلى امتعاضه من المستوى الذي ظهر به اللاعبون خلال المباريات الأخيرة، وأشار المدرب أن قراره لا يعتبر نهائي إلى غاية جلوسه مع الإدارة.

أحمد أمين.ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق