محليات

شباب عين مليلة بأم البواقي على صفيح ســـاخن

بسبب تغيير مبدأ الأولويات في سكن الـLPA

اشتكى أمس، مئات من شباب مدينة عين مليلة بولاية أم البواقي، من الأولويات التي اعتمدتها الجهات المختصة في وضع القائمة الاسمية الخاصة بسكنات الـLPA، وهو ما اعتبره شباب المنطقة بمثابة التعدي على الحقوق، أين تم تجاهل مبدأ الأقدمية في إيداع ملفات السكن والتي كانت منذ سنة 2011 إلى غاية سنة 2018.

هذا وأكدت مصادر مسؤولة ببلدية عين مليلة، أنه لم يتم الأخذ بعين الاعتبار أرقام الملفات خلال سنة 2011 -2014 كما كان متوقعا ومصرح به من قبل عشرات المسئولين بقطاع السكن، بل تم الاعتماد على أرقام الملفات المودعة خلال سنة 2018، وهو ما أثار استياء المواطنين بالمدينة خاصة وأن أغلب الملفات المودعة متأخرا تتعلق بأشخاص قاموا بإيداع ملفاتهم خلال سنوات سابقة، مطالبين الجهات المعنية بضرورة إعادة النظر في القائمة الاسمية، في وقت هدد أغلبهم بالاحتجاج والفوضى داخل المدينة في حال اعتماد القائمة الحالية والتي أثارت سخط مئات من شباب المدينة الذي ظل ينتظر هذه القائمة لما يزيد عن 7 سنوات.

هذا وقد سجل خلال الـ72 ساعة الماضية تجمعات يومية أما مقر بلدية عين مليلة، أملا منهم في نقل انشغالهم للجهات المختصة، هذا وقد تم رفع القائمة الاسمية للمستفيدين من هذه الصيغة من السكن إلى المسئول الأول للجهاز التنفيذي بالولاية خلال شهر ديسمبر 2018 ليتم التحقق من الأسماء على مستوى الباقية الوطنية للسكن، والتي يصل عددها لـ150 وحدة سكنية والتي سيتم الإعلان عنها يوم 19 مارس المقبل.

بن ستول. س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق