رياضة وطنية

شباب عين ياقوت.. حصيلة مقبولة للشباب بعد استهلاك نصف مباريات مرحلة الذهاب

رغم عقوبة الملعب والجمهور وغياب مدرب

نجح فريق شباب عين ياقوت الصاعد الجديد لرابطة بين الجهات في العودة للطريق الصحيح بعد بداية سيئة من تعادل فوق ميدانه أمام فريق نصر الفجوج ثم يخسر في الجوللة الموالية في باتنة أمام نجم بوعقال ثم هزيمة ثانية قاسية على أرضه امام رائد البطولة مولودية باتنة ليستفيق في الجولة الرابعة الرابعة بتبسة حيث حقق أول انتصار كان بمثابة المتنفس عقب تسرب الشكوك لللاعبين والمسيرين والأنصار خاصة أن الفريق زادت معاناته في غياب مدرب رئيسي.
لم يمكن الفوز المحقق خارج الديار في مواصلة الاستفاقة بعدما تعثر مجددا بملعب أولاد زواي امام فريق اتحاد الحجار وضيع نقطتين ثمينتين وجرت المباراة تحت اعين المدرب سليم عريبي الذي باشر مهامه في الجولة السادسة امام فريق حمراء عنابة وحقق يومها انتصارا تاريخيا برباعية كاملة فاجأت كل المتتبعين ويؤكد ذلك في الجولة الماضية فوق ميدانه الذي استقبل على أرضه لأول مرة وحضور جماهيري قياسي وتمكنة من الحاق الخسارة بالوصيف اتحاد الرباح بالأداء والنتيجة في المركز الرابع ب11 نقطة وهي حصيلة ايجابية مرضية عموما بعد استهلاك نصف مباريات مرحلة الذهاب في ظل الظروف التي عرفها الشباب منذ الصائفة الماضية انطلاقا من استقباله خارج القواعد بسبب العقوبة وفي غياب الجمهور زيادة على انسحاب المدرب سامعي وشغور العارضة الفني لأسابيع قبل أن تتفق الإدارة مع المدرب السابق لفريق شباب باتنة.
ويبقى الهدف الرئيس لإدارة الرئيس عموري هو تحقيق البقاء بأريحية وتفادي الدخول في حسابات نهاية الموسم.

شاكر. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق