رياضة وطنية

شباب قسنطينة يشرع في التحضير لمواجهة العودة والغيابات تؤرق المدرب الفرنسي

المئات من الأنصار منتظر تنقلهم إلى تونس

إستأنف الشباب تحضيراته تحسبا لمقابلة العودة ضد الترجي التونسي يوم السبت القادم بملعب رادس حيث فضل المدرب الفرنسي لافان الحديث إلى لاعبيه قبل حصة الإستئناف بخصوص المقابلة الماضية أمام النادي التونسي حيث أثنى على أداء لاعبيه مؤكدا لهم أن الفريق لم يخرج بعد من المنافسة و يبقى كل شيئ ممكنا في لقاء العودة كاشفا في السياق ذاته عه برنامج التدريبات قبل الموعد القاري.

من جانب آخرستعرف تشكيلة الشباب غياب العديد من الركائز خلال لقاء العودة وهو ما سيزيد من صعوبة المأمورية حيث سيغيب الحارس رحماني لفترة ثلاثة أسابيع بعد تعرضه لكسر على مستوى المرفق ما دفع بالطاقم الفني إلى الإعتماد على الحارس الثاني عصماني والشروع في تجهيزه والذي سيكون أمام تحد كبير وفرصة لا تعوض من أجل إبراز امكانياته وقيادة فريقه إلى تأهل تاريخي للمربع الذهبي، وصناعة تاريخ جديد في مسيرته الكروية خاصة أنه في بداياته، كما سيغيب المهاجم بلقاسمي بسبب الإصابة أيضا حيث لا يزال يعتمد على العكازات في المشي وهي ضربة موجعة للفريق في وقت سيكون النادي لقسنطيني في مسيس الحاجة لخدماته على مستوى الخط الأمامي فيما لم تتأكد بعد مشاركة القائد العمري الذي يسعى الطاقم الطبي إلى تجهيزه قبل موعد تونس في حين يخضع اللاعب قعقع إلى عناية خاصة للتخلص من الإصابة في انتظار إجراء فحوصات طبية للتأكد من خطورتها.

إلى ذلك طلبت إدارة الشباب من لجنة كاس الجمهورية بتأخير موعد لقاء ذهاب كأس الجمهورية أمام شباب بلوزداد بأربع وعشرين ساعة من أجل السماح للفريق بالإسترجاع خاصة أنه مرتبط بلقاء كبير سهرة السبت القادم أمام الترجي التونسي واعتبرت الإدارة أن فترة ثلاثة أيام الفاصلة بين المباراة القارية ومواجهة الدور ربع النهائي قليلة جدا.

للتذكير أن مئات من أنصار الشباب شرعوا في التحضير للتنقل إلى تونس لمتابعة مواجهة العودة بين الشباب والترجي التونسي من أجل تشجيعه ومساندته على تجاوز عقبة بطل النسخة الماضية والعودة بتاشيرة التأهل إلى المربع الذهبي.

شاكر. أ

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق