مجتمع

شباب وجمعيات تتجند الجمعيات لمواصلة عمليات التطهير والتعقيم

خنشلة

تتواصل الحملات التحسيسية والتوعوية لتعقيم مختلف الأماكن العمومية الأحياء عبر كامل بلديات ولاية خنشلة وذلك من طرف مختلف الفاعلين في المجتمع من مؤسسات ومتطوعين وهيئات رسمية.

حيث قامت الجزائرية للمياه بخنشلة رفقة الديوان الوطني للتطهير ومديرية الموارد المائية، بحملة تطهير وتعقيم كل من دور العجزة والمصالح الاستشفائية ببلدية خنشلة ودور الصم والبكم والعيادة متعددة الخدمات “حمو بوشوارب” ومقرات الديوان الوطني للتطهير ومقرات الجزائرية للمياه ومقر الأمن الحضري الثالث وغيرها، كما تقوم مختلف الجمعيات والمنظمات عبر مختلف البلديات بحملات يومية لتعقيم وتطهير الشوارع والأحياء على غرار الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان بخنشلة وششار، وكذا الجمعية الوطنية الخيرية جزائريون صناع الأمل مكتب المحمل وجمعية مكافحة الآفات الاجتماعية وكذا شباب متطوع من بلدية بغاي وغيرها من بلديات الولاية.

وفي مبادرة أخرى، قام شباب متطوع من ولاية خنشلة بتنظيم مكاتب البريد لإستقبال المتقاعدين من أجل صب رواتبهم وذلك من خلال وضع كراسي بمسافات قانونية وكذا تعقيم هذه المكاتب حماية للوافدين عليها من عمال واداريين ومتقاعدين، حيث تستمر هذه المبادرات الخيرية عبر كامل تراب الولاية خاصة مع تسجيل حالة وفاة بفيروس كورونا بالمنطقة، أين تجند الجميع من شباب ومؤسسات خاصة ومصالح بلدية وولائية من أجل تنظيف وتعقيم أكبر عدد ممكن من الأحياء والمناطق العامة والمؤسسات العمومية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق