مجتمع

شباب يتبنون حملات تنظيف واسعة بسطيف

عندما يؤثر الحراك الشعبي في سلوكات الشباب ايجابيا

ساهم الحراك الشعبي الذي تعرفه الجزائر منذ قرابة شهر ونصف في تغيير الكثير من السلوكات والمظاهر، بل إن هذا الحراك أسهم في ظهور الكثير من المظاهر الإيجابية التي كانت غائبة على غرار حملات التنظيف وتزيين الشوارع والتي تعرف رواجا كبيرا هذه الأسابيع خاصة في فترات نهاية الأسبوع.

وتحولت الشوارع والأحياء وحتى الغابات إلى ورشات مفتوحة أمام المتطوعين الشباب منهم خاصة من أجل القيام بحملات التنظيف وإعادة البريق لهذه الأماكن التي غزتها الأوساخ ومختلف الفضلات خلال السنوات الفارطة، واستغل العديد من الشباب وسائط التواصل الاجتماعي كالفايسبوك من أجل إطلاق حملات التنظيف بغية إنجاحها والمساهمة في حشد أكبر عدد ممكن من المتطوعين.

ففي ولاية سطيف إسترجعت غابة “لاراش” التي كانت إلى وقت قريب مكبا للنفايات والأوساخ صورتها الجميلة بعد حملة التنظيف الواسعة التي تمت خلال الأيام الفارطة من طرف مجموعة كبيرة من الشباب على اختلاف مشاربهم حيث سجلنا تواجد الطلبة، المهندسين، الأساتذة والبطالين بقوة في هذه الحملة التطوعية التي كان هدفها هو استرجاع الوجه الجمالي لهذه الغابة المقصودة بقوة من طرف العائلات السطايفية خاصة في فصل الربيع من أجل التنزه والترويح عن النفس.

وأكد العديد من الشباب المشاركين في هذه المبادرة أنهم استجابوا لها بعد إطلاعهم على فحواها في شبكات التواصل الاجتماعي علما أن المبادرة حسبهم لا تحمل أي غطاء سياسي أو ما شابه حيث يبقى الهدف منها هو إعادة الوجه الجمالي لهذه الغابة التي تعتبر بمثابة القلب النابض للمدينة والذي يقصده الآلاف من السكان للراحة والاستجمام، كما تم الإتفاق على مواصلة الحملات التطوعية في الفترة المقبلة لتشمل كل المرافق التي تعاني من الإهمال.

أما في بلدية بوقاعة فقد باشر العشرات من الشباب وعلى مدار ثلاثة أيام كاملة إلى القيام بحملة تنظيف واسعة كأسلوب حضاري ومن اجل مساندة الحراك الشعبي، حيث شارك في هذه العملية مختلف فئات المجتمع، فيما بادر العشرات من الشباب المتطوعين ببلدية ماوكلان في الجهة الشمالية من الولاية إلى القيام بحملات تنظيف وتزيين الشوارع برسومات زاهية أضفت طابعا جماليا على مختلف الشوارع والأحياء ووسط استحسان كبير من طرف المواطنين الذين تخلصوا من المظاهر السلبية التي كانت تعرفها المدينة منذ سنوات.

عبد الهادي ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق