محليات

شبان يستعجلون إنهاء أشغال الملعب البلدي في جرمة

في ظل توقفها منذ مدة

عبر شباب بلدية جرمة في ولاية باتنة،عن تذمرهم من غياب أدنى اهتمام من السلطات المحلية والجهات المعنية، بتوفير المرافق الرياضية لممارسة رياضتهم المفضلة.

المعنيون نادوا إلى ضرورة التعجيل في استكمال أشغال الملعب البلدي الذي طالت مدة انجازه بعد أن توقفت أشغاله، منذ انطللاقها من أجل القضاء على جملة نقائص بمستوى هذا المرفق الرياضي، والذي يعد بحسبهم المتنفس الوحيد أوقات فراغ أبناء المنطقة، وأكد الشباب على الاهتمام بمثل هذا النوع من المشاريع، على اعتبارها من الضروريات الملحة، والتي من شأنها في نفس الوقت أن تعفيهم من التنقل إلى باقي الملاعب بالمناطق المجاورة، مطالبين المسؤولين الاهتمام بانشغالهم المطروح من خلال إنجاز هذه الفضاءات التي تخص الجانب الرياضي، لما يعيشونه من وضعية مزرية جراء غياب أبسط هذه الضروريات، حتى يتمكنوا من ممارسة نشاطاتهم الرياضية.

وأضافوا أن النقص الفادح في هذا المجال الذي  تشكو منه البلدية يعود سلبا عليهم، ويحرمهم في نفس الوقت من التسلية، ما يكون أغلبيتهم عرضة للانحراف وغيرها من الآفات الاجتماعية التي تهدد هذه الفئة، وأمام هذه الأوضاع ينتظر المعنيون تحرك  الجهات المعنية من أجل إعادة بعث إنجاز هذا المشروع، لأجل ممارسة رياضتهم المفضلة في هذا الصرح الذي  يستقطب بدوره أعداد كبيرة من شباب البلدية.

حفيظة. ب

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق