محليات

شبكة من الحقبة الاستعمارية لتزويد باتنة بالميـاه!

تشهد تسربات يومية والجزائرية للمياه في تدخلات دائمة

سجلت وحدة الجزائرية للمياه بولاية باتنة خلال الفترة الممتدة بين 1 جانفـي و31 أوت، 1734 تسربـا للمياه، منها 747 تسرب ببلدية باتنة، فيما استفادت الولاية من مشروعين لإعادة تهيئة الشبكة البالغ طولها أكثر من 3000 كلم، منها 650 كلم بعاصمة الولاية.
المشروع الأول، تم تهيئة 125 كلم منه خلال السنوات الثلاث الأخيرة، أما مشروع تهيئة الشبكة على مسافة 140 كلم فلم ينطلق بعد بسبب عدم تعيين المؤسسة المشرفة على المشروع، وحسب مسؤول خلية الإعلام فإن قدم الشبكة التي تعود للحقبة الاستعمارية وراء العديد من التسربـات التي تشهدها شبكة توزيع المياه.
من جهة أخرى استفاد سد كدية لمدور من محطة متنقلة لزيادة كمية المياه التي يتم ضخها يوميا لتبلغ 25000 متر مكعب، وحسب ما كشف عنه المكلف بالإعلام بالجزائرية للمياه زعيم عبد الكريم لـ”الأوراس نيوز”، أن المحطة المتنقلة تم استقدامها من سد بولاية أم البواقي، ناهيك عن استفادة السد من مشروع توسعة محطة معالجة المياه في انتظار تعيين المؤسسة المشرفة على المشروع.
وأضاف ذات المتحدث، أنه تم ربط كل من تيمقاد وكذا الشمرة بمشروع لتزويد قاطنيها بالمياه الشروب من سد كدية لمدور، مضيفا أن مشروع ربط كل من بلديات ثنية العابد، ثنية الرصاص، شير، منعة، وادي الطاقة ونـارة وأيضا تيغرغار وغيرها وصلت نسبة الأشغال به 50 بالمائة، مؤكدا أن انقطاعـات التيار الكهربائي تبقى المشكل الأكبر الذي يتسبب في تذبذبات التزود بالمـاء الشروب.
سميحة. ع

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق