محليات

شح العقار يحرم لمصارة من مشاريع السكن

فيما تعاني البلدية في المجال التنموي

أدى انعدام العقار ببلدية لمصارة بولاية خنشلة، إلى حرمان هذه الأخيرة من صيغة السكن الاجتماعي حسبما أكده رئيس المجلس الشعبي، حيث اقتصرت استفادتها من مختلف صيغ السكن على البناءات الريفية فقط.
يأتي ذلك في ظل استحواذ الخواص على معظم الأراضي، ما جعل البلدية تشكو عجزا في هذا المجال وقلل بشكل كبير من تحريك عجلة التنمية، كما تفتقر بلدية لمصارة التي يسكنها نحو 8000 نسمة وبمساحتها الشاسعة للمنشآت الثقافية والرياضية، فالبلدية لا تتوفر على ملعب بلدي محترم يلبي طموح الشباب على غرار مركزها الثقافي الذي أصبح هيكلا دون روح نظرا لجملة عيوبه ونقائصه حتى أن نشاط الجمعيات التي تنشط في هذا المجال تراجع إلى الوراء نتيجة هذه الأسباب أو أخرى، من جهة أهرى تتوفر البلدية على نحو أكثر من 25 ورشة لتحويل الخشب غير أنها تعيش مشكل نقص المادة الأولية، ما قلل من نشاطها رغم أن بلدية لمصارة أكبر مساحتها تتشكل من الغابات.

محمد. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق