وطني

شرفي.. لا يوجد مرشّح مدعوم من الجيش..

أزلام العصابة من يروجون لهذا الكلام..

قال رئيس السلطة الوطنية للانتخابات، محمد شرفي، إن المعطيات التي بحوزة هيئته تشير إلى مشاركة لأبأس بها في الانتخابات المقبلة، معبرا عن تفاؤله بزيادة حجم المقبلين على الانتخاب.
وأشار شرفي: ”أنه وحسب المعطيات التي بحوزتي، هنالك ثقة الشعب في المسار الانتخابي والثقة في سلطة الانتخابات التي تأسست نتيجة حوار بين الجزائريين، ولذلك أتمنى أن يزداد حجم المقبلين على الانتخابات التي ستتم في موعدها وفي هدوء تام”.
وعن الترويج بأن السلطة أو الجيش يدعمان مرشحا، أكد شرفي، أن المؤسسة العسكرية أعلنت على لسان أعلى مسؤول فيها، أن ”عهد صناعة الرؤساء قد ولى وانتهى”، مضيفا: ”ولو لم أكن شخصيا مقتنعا بهذا الأمر، لما قبلت مسؤولية تولي السلطة الوطنية المستقلة للانتخابات، فليس لي ما أنتظره من الدولة لتمنحني إياه، فما أنتظره مساهمة تاريخية لتجاوز بلادي للوضع الحالي، مثلما ساهم والدي في تحرير البلاد من الاستعمار”.
وشدد شرفي في كلامه ”وأجزم من خلال متابعتي اليومية للأحداث، بأنه لا يوجد مرشح مدعوم من المؤسسة العسكرية ولا من أي مؤسسة في الدولة، لأنه لا توجد فائدة من تزكية مرشح على آخر، فأذناب العصابة هم الذين يروجون لهذه الفكرة لمحاولة عرقلة المسار الانتخابي، وسيكون لي موقف قانوني حازم لمن يثبت في حقه أنه يدعم مرشحا معينا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق