إقتصاد

شركات أجنبية عديدة ترغب في الاستثمار في الجزائر

صرح الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك، عبد المومن ولد قدور، مساء أول أمس بحاسي مسعود أن هناك شركات أجنبية عديدة ترغب في الاستثمار في الجزائر التي أصبحت بلدا مستقطبا.
وأوضح ولد قدور في لقاء صحفي نشطه في أعقاب زيارة العمل قادته إلى المنطقة، أنه يوجد من بين تلك الشركات الأجنبية إيني وبريتيش بتروليوم وشل والتي هي مهتمة للغاية للاستثمار وإعادة إنعاش أنشطتها في الجزائر التي أصبحت بلدا مستقطبا بفضل الأمن الذي تنعم به، مضيفا أنه مؤشر إيجابي جدا يتعين علينا تشجيعه والمحافظة عليه، لافتا أن الصحافة لها دور هام تؤديه في هذا الاتجاه، مشيرا إلى أن الجزائر بلد واقف وهناك من يريد العمل معنا.
وقبل ذلك عاين السيد عبد المومن ولد قدور الموقع الذي سيحتضن مشروع مركب طبي اجتماعي ثقافي الذي يتوخى منه تلبية الحاجيات المتنامية بخصوص تحسين التكفل الاجتماعي لعمال سوناطراك وذوي الحقوق لديهم، حسب الشروحات المقدمة للوفد، هذا المركب المرتقب المتعدد الوظائف الذي رصد له غلافا ماليا بقيمة 1.55 مليار دج وسينجز على مستوى حي النصر ( الضاحية الغربية لمدينة ورقلة) سيتوفر على مختلف المرافق سيما منها فندق وحديقة للأطفال ومركز طبي اجتماعي ي كما جرى توضيحه.
وتفقد الرئيس المدير العام لمجمع سوناطراك بحاسي مسعود (80 كلم شرق ورقلة) وحدة معالجة للخام للجنوب التي من شأنها أن تضمن معالجة البترول الخام بأكمله لحقل حاسي مسعود الذي يجمع حاليا أكثر من 1.000 بئر، وقد أنجزت هذه المنشأة البترولية التي دخلت حيز الخدمة منذ 2010 من قبل شركة سايبام ( شركة إيطالية مختصة في البحث والآبار البترولية ومدمجة ضمن مجمع إيني، وتوفر طاقة معالجة تصل إلى 300.000 برميل في اليوم، كما توجه وحدة حاسي مسعود أساسا لمعالجة الخام المعزول الذي يتم ضخه من ست (6) وحدات تابعة، حسب البطاقة التقنية، حيث تقوم هذه الوحدة التي تستجيب لمتطلبات التطور الحاصل في المنطقة الجنوبية لحاسي مسعود باستعمال وسائل المنطقة، حيث تتكفل بمعالجة الإنتاج المعزول المنتج بها، مثلما أشير إليه.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق