محليات

شركة سونلغاز بخنشلة في ورطة

بعد أن تجاوزت ديونها 180 مليون دينار لدى زبائنها

كشفت مصالح شركة امتياز توزيع الكهرباء والغــاز لولاية خنشلة، عن تراكم ديونها لدى زبائنها التي فاقت 180 مليون دينار، حيث تقع 64 بالمائة من هذه الديون على عاتق الزبائن العاديين والتي بلغت 116 مليون دينار خلال هذه السنة.

ودعت شركة امتياز توزيع الكهرباء والغاز زبائنها الى ضرورة تسديد الديون المترتبة عليهم من أجل تمكين الشركة من مواصلة تقديم خدماتها على أحسن وجه، خاصة وأن الشركة فتحت عديد المشاريع التنموية الخاصة بإيصال الكهرباء والغاز عبر مختلف مناطق الظل.

المكلف بالاعلام بشركة الامتياز محمد الطاهر بوكحيل أكد لـ”الاوراس نيوز”، أن جائحة كورونا كانت السبب الرئيسي في تراكم الفواتير وزيادة ارتفاع الديون ما ساهم في تعطيل سير الأشغال والمشاريع بوتيرة بطيئة، وأكد على أن الأمر أن أستمر على ما هو عليه فإن الوضع سينعكس سلبا على مردود الشركة، كما أشار ذات المتحدث إلى أن شركة امتياز توزيع الكهرباء والغاز وضعت مختلف الإجراءات والتسهيلات لتمكين الزبائن من تسديد الديون سواء عبر توفير الظروف الملائمة عبر كامل فروعها بالولاية أو عبر الدفع الالكتروني.

وأكد على أن الشركة مستمرة في تقديم خدمات نوعية لزبائنها وكذا تقديم دور محوري في مرافقة التنمية وتحسين الخدمات والظروف المعيشية للمواطنين عبر مختلف الفضاءات الريفية والحضرية.

معاوية. ص

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق