محليات

شعبة تربية الدواجن بباتنة مهددة بالإنهيار

عدم استقرار السوق ألحق المربيين خسائر بالجملة

قال رئيس شعبـة تربية الدواجن بولاية باتنة، أن أسعار اللحوم البيضاء عرفت تراجعا محسوسا مقارنة بما كانت عليه في الأيام الماضية، غير أن سعرها لا يزال مرتفعا وليس في متناول المواطن البسيط، خاصة أن سعر الكيلوغرام الواحد من الدجاج يقدر بـ 380 دينار، مضيفا أن عدم إستقرار السوق قد يفقد الولاية مكانتها وطنيا في إنتاج اللحوم البيضاء والبيض سيما وأنها تحتل حاليا المراتب الأولى وطنيا.

وحسب ذات المتحدث، أن ثمن الكيلوغرام الواحد من الدجاج يحدده ثمن القنطار الواحد من الأعلاف والتي تقدر بـ 7000 دينار للقنطــار، بعد أن كانت لا تتعدى عتبة 5000 دينار وهي الأسعار التي طالب المربون من الجهات المعنية التدخل لضبطها، مضيفا في السياق ذاته أن انخفاض أسعار اللحوم البيضاء راجع أساسا إلى عودة الموالين والمربين إلى مزاولة النشاط بعد إضراب دام لمدة طويلة ساهمت في الإرتفاع الجنوني للأسعار وأثارت سخط المواطنين سيما وأن اللحوم البيضاء تعتبر مطلب المواطن البسيط في ظل عدم قدرته على توفير اللحوم الحمراء وعدم قدرته على إقتنائها.

وفي سياق ذا صلة أضاف رئيس الشعبة، أن الديوان الوطني لتغذية الأنعام، فتح نقاط بيع اللحوم البيضاء بنفس الأسعار، أين يقدر سعر الدجاج يقدر بـ 320 دينار وهو ذات السعر الذي يحفظ المربي من أي خسائر قد تعيد السوق إلى نقطة الصفر وغلاء الأسعار.

سميحة. ع

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق