مواسم البوح

شعر : “أنـــــــــا والــــــضاد”

سل الضّاد عنّي يجبْك الزّمان    *****     بأني أصيــــلٌ أبــيّ كريـــــمُ

أروم المعالي ،عزيـــز أنــوفٌ   *****     طمــــوح ألوف ، حييٌ حليـم

وأعشق ضادي عروسَ اللّغات   *****    إلى حـدّ موتي وفــي ٌخَـــدوم

وصحبي ثمانية من حـــروف    *****     وعشرون أخرى بهن أهيـــم

يُبادلنني حُبّها مـــن عـــــهود      *****     لندفع عنـها الـذي قــد يَضيـمُ

وحولي جموعٌ من الزّهر تهوى  *****     مُداعبتي فتـــــغَارُ النّجــــومُ

تُراقص صُبحًا مـــعي كلـــماتٍ  *****     يتيـه بعــــطرٍ لهنّ النّسيــــمُ

بشدْوٍ  لِفُصْحاي  يَعْنـــو لـــه ُ    *****     ويذعنُ صوتٌ شجيٌ رخيــمُ

ونشــــوى بسحر البيـــــان تمـنّى      *****     وصالي تنادي  : أهذا النّديـــــــمُ

هلــمّ لنشــــرب كــــأس هــــوانا      *****     معتّــقةً  أو تــــزول الهمـــــــومُ

هلــمّ لنبــعث تاريـــــخ مجـــــــد      *****      تحامته أعــــداء لنا وخصــــــوم

وعــوّت ذئابٌ جيــاعُ طويــــــلا      *****     وأنت غداة الصبـــاح نــــــــؤوم!

فنادت بـلادي بشــرق وغــــربٍ      *****     أما زال حسٌّ لديكم ؟ فقــــــوموا

فهــبّ شبــــاب يلبــــــي نــــداها      *****     ظريف قــوي  أمــينٌ حكيـــــــمُ

وقــال: تزوجـت ضــادي هيـاما       *****     ومهري فـؤاد وعقلٌ فلــــــوموا

وقيّــدتُ نفــسي لمرضــاة حِــبّي      *****      فما ضرّني قيـدها ، بل حميــــمُ

وأوقفتُ عمـري صونا لعِرســي       *****     بأني عـلى العهد دومــا مقيــــمُ

فيا أهــلُ مَـنْ مِنـــكمُ لـزمـــــــانٍ      *****     عَريٍّ  من المكــرُماتِ سقيــــمُ؟

ويا صَحْبُ هذا مـــرادي إليــــكم      *****      فسعـــيٌ حثيثٌ، وجُـــــهد دؤوم

ســــــلامُ على جمـــعنا مستضـادا     *****      وســلم ٌ لضــــــاد علينا عميـــمُ

أحمد حجيرة/ الجزائر

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق