الأورس بلوس

شهر التكذيب

شهدت منصات التواصل الاجتماعي وكذا صفحات بعض الجرائد وكذا شاشات بعض القنوات في الآونة الاخيرة تسريبات مختلفة لنشاطات الأشخاص أو المؤسسات، بغض النظر كونها صحيحة او مغلوطة، فقد رافقتها جملة من التكذيبات، البداية كانت مع مسؤولين في بنك الجزائر أن مزاعم تحويل رؤوس الأموال عن طريق البنوك “لا أساس لها من الصحة”، في حين أكد نائب الرئيس المكلف بالنشاطات التجارية لمجمع سوناطراك، أنه من غير الممكن القيام بتصدير الغاز أو أي مادة أخرى سائلة (محروقات) نحو فرنسا أو بلد آخر بالمجان، كما فندت وزارة المالية المعلومات التي تشير إلى عمليات دفع للشركة الاماراتية في إطار “حظيرة دنيا” وكذا الحال بالنسبة لاتصالات الجزائر وغيرها، ولم يسلم من هذا الأشخاص أيضا، فالكل يكذب من أويحيى والإبراهيمي إلى زطشي وولد علي والقائمة طويلة.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق