الأورس بلوس

صالح وصالح وصالح

لم ينتهي الحراك الشعبي السلمي من ذكر أصحاب الحرف “ب” بوتفليقة وبدوي وبن صالح وبلعيز ليتكرر بصفة ثلاثية منذ أمس حرف “ص” فبعد صالح القايد الذي رافق الأحداث من بدايتها مرورا بـ: بن صالح عبد القادر جاء الدور على صالح قوجيل الذي عينه رئيس الدولة عبد القادر بن صالح في منصب رئيس مجلس الأمة خلفا له، لمدة 90 يوم وكان صالح قوجيل يتولى منصب نائب رئيس مجلس الأمة و يعتبر العضو الأكبر سنا من بين أعضاء الغرفة العليا للبرلمان.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق