رياضة وطنية

صحراوي متاح لتأجيل البطولة وقبضة حديدية بين مشيش وكراوشي

مولودية العلمة

تراجعت الرابطة الوطنية عن قرار انطلاقة البطولة يوم 16 أوت الجاري حيث وافق رئيس الرابطة عبد الكريم مدوار على تأخير الانطلاقة بأسبوع وهذا بعد الطلب المشترك المقدم من عدة أندية اشتكت من الوقت المبكر لانطلاقة البطولة وهو القرار الذي يصب في مصلحة مولودية العلمة التي تعاني من تأخر كبير في التحضيرات التي انطلقت مع نهاية الأسبوع الفارط فقط.

هذا وتفاجأت إدارة البابية خلال الساعات الفارطة عندما حاولت سحب مبلغ مالي من الحساب البنكي للفريق حيث لم يعثر المسيرون على أي مبلغ مالي وهو الأمر الذي وضع المسيرين في مأزق حقيقي نتيجة الأزمة المالية الخانقة التي يعيشها الفريق، وكان تعداد مولودية العلمة قد تدعم بخدمات الثنائي ذياب وعتي اللذان وقعا على عقدهما مع الفريق فيما تم التعاقد مع مدرب الحراس ربعي عبد العزيز للعمل رفقة الطاقم الفني الحالي في انتظار الاتفاق مع محضر بدني جديد، علما أن تدريبات الفريق تجري بملعب زوغار بمعدل حصتين في الأسبوع على أن يشرع الفريق في خوض اللقاءات الودية بداية من الأسبوع القادم وهذا للوقوف على المستوى الذي وصلت إليه تحضيرات الفريق، ويواصل رئيس الفريق مفاوضاته مع عدد من اللاعبين القدامى من أجل فسخ عقودهم بالتراضي ودون الحصول على تعويضات مالية.

ومازالت القبضة الحديدة بين إدارة الفريق والمدير الفني علي مشيش متواصلة في الوقت الراهن وهذا في ظل رغبة مجلس الإدارة في التخلي عن مشيش وفسخ عقده مع الفريق فيما يصر الدكتور على مواصلة عمله بطريقة عادية خاصة أنه يحظى بثقة رئيس النادي الهاوي سمير رقاب الذي منحه البطاقة البيضاء لمواصلة عمله مع النادي لاسيما أنه مرتبط بعقد مع الفريق لثلاثة مواسم أخرى.

عبد الهادي. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق