رياضة دولية

صدام خليجي “ساخن” في نصف نهائي كأس آسيا

أزمة قطر مع جيرانها تنتقل إلى الملاعب

يتطلع عشاق الساحرة المستديرة في آسيا وعبرها في دول العالم إلى ما ستتمخض عنه مباريات النصف النهائي فوق الملاعب بنفس القدر الذي يتطلع إليه لاعبو وممتهنو السياسة إلى ما ستسفر عنه مواجهة الإمارات بالعنابي القطري في واحدة من المواجهات التي لن تكتفي بملعب زايد بأبو ظبي فقط لاحتضان مجرياتها ومن المرشح أن تمتد إلى أشواط أخرى تجمع الدوحة بمحيطها الإقليمي بعد أزيد من سنة على الأزمة الخليجية التي حضرت بكامل ثقلها السياسي على ملاعب الكرة والرياضة في المنطقة.

تأتي مواجهة الإمارات وقطر المرتقبة يوم غد بملعب زايد بالعاصمة أبو ظبي ليس لتحديد المنتخب الذي سيلعب على الظفر ببطاقة النهائي لكأس آسيا للأمم التي تحتضنها دولة الإمارات العربية المتحدة ، بقدر ما تتعدى المواجهة حدود عالم الرياضة إلى تحريك ملفات أثقلت الحياة السياسية بالمنطقة ولا يستبعد ملاحظون حتى خروجها عن إطار الروح الرياضية بالنظر إلى حساسية الملفات المفتوحة على صعيد الصراع العربي العربي والخليجي الخليجي تحديدا لزعامة المنطقة.
وقد تمكن المنتخب القطري من مواصلة سلسلة انتصاراته في بطولة كأس آسيا، حيث صعد إلى نصف نهائي الدورة، بعد انتصاره على المنتخب الكوري الجنوبي بنتيجة 1-0 في مباراة ربع النهائي.
وكانت المباراة مغلقة بشكل كبير في أغلب فتراتها، حيث نجح لاعب الوسط القطري عبد العزيز حاتم تسجيل هدف المباراة الوحيد في الدقيقة 79، من تسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء.
كما ألغى الحكم الأوزبكي رفشان إرماتوف هدفا كوريا جاء بعد الهدف القطري بلحظات، بداعي التسلل، بعد أن استعان بتقنية الفيديو (الفار).
في الوقت الذي فشل فيه المنتخب الكوري في الوصول للمربع الذهبي للمرة الأولى منذ بطولة 2004، بينما وصل المنتخب القطري للمربع الذهبي لأول مرة في تاريخه.
وبملعب “هزاع بن زايد” كسر المنتخب الإماراتي ومضيف الدورة عقدة الانهزام أمام المنتخب الأسترالي أحد أقوى المرشحين للتربع على عرش الكرة في آسيا، ففي مواجهة قوية بين المنتخبين امتد السوسبانس على طيلة مرحلتها الأولى قبل أن يتمكن في الوقت الذي تمكن فيه الكنغر الأسترالي من هز الشباك في د63 غير أن صافرة الحكم “ريوجي” حالت دون احتسابه بداعي التسلل، قبل أن يقلب المنتخب الإماراتي الطاولة على الضيوف خمس دقائق من بعد، حينما استغل نجم المنتخب علي مبخوت ارتباك الدفاع الأسترالي ويسكن الكرة في مرمى الضيوف في الدقيقة 69 معلنا تأهل الإمارات إلى المربع الذهبي باستكمال بقية وقت المباراة في الدفاع المستميت عن النتيجة التي وضعت في النهاية الإمارات في مواجهة تاريخية مع قطر بالنظر إلى الظروف السياسية التي تعصف بمنطقة الخليج منذ أكثر من سنة.
وستجري المواجهة الأولى من النصف النهائي اليوم بين منتخب إيران واليابان بملعب هزاع بن زايد بمدينة العين في حدود الساعة 15 بتوقيت الجزائر، على أن تجمع المواجهة الثانية المرتقبة بين الإمارات وقطر يوم غد في نفس التوقيت بملعب الشيخ زايد بالعاصمة أبوظبي.

عبد الرحمان شايبي

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق