ثقافة

صدور العدد 110 من مجلة “باتنة آنفو”

أصدرت المؤسسة الأوراسية للعلوم والفنون والثقافة العدد 110 من مجلها الشهرية “باتنة آنفو” والذي حمل العديد من المواضيع الهامة أبرزها الجزء الأول من ملف حول “الجذور التاريخية لانهيار الحضارة الإسلامية” لكاتبها الأستاذ يسين بوتوقة ومقال حول مدينة لامباز العريقة من خلال أوراق رحالة ألماني زارها ذات يوم نقلها الأستاذ علي ملاخسو وهو رئيس المجلس الشعي البلدي لبلدية تازولت حاليا، كما خص العدد حوار مع السيد الهاني محمد مدير مؤسسة كلين بات العمومية المتخصصة في شؤون البيئة والنظافة والإنارة، وخصت العدد مجال لمقالات بعض الأقلام الشابة المتخرجة حديثا حيث كتبت الآنسة صفاء بوزيدي موضوعا بعنوان ” كيف يمكن جعل قادة مؤسساتنا أخلاقيون”؟، وموضوعا جديرا بالقراءة بمناسبة اليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري في بلجيكا للأستاذ محمد مصطفى حابس المقيم بدولة بلجيكا ونفس الكاتب كتب بالتفصيل عن المجزرة المروعة في حق المصلين داخل مسجد في نيوزيلندا ومقالا للدكتور عبد المنعم نعيمي حول “الإنترنيت وعلاقته الأخلاقية بالمعرفة العلمية” وكتب الأستاذ ميلود قدور مقالا قيما حول الإنتخاب وعلاقة ذلك بالمصالح العامة والخاصة  ومفهوم التغيير.

كما جاء في افتتاحية العدد بقلم الأستاذ حسان بوزيدي موضوعا بعنوان “وطني ما أحببتك وحدي .. لكن أحببتك وحدك” تطرق فيه لمشكلة اقتصادية خطيرة تعرضت لها البلاد من خلال سياسة التمويل غير التقليدي الذي تبنته حكومة أويحي سابقا، كما جاء في الشق الثاني باللغة الفرنسية مقالا افتتاحيا لمدير المجلة الأستاذ عمامرة حول “الحراك  هو أيضا الجزائر كما يراها الشهداء” و كتب الأستاذ قدور ميلود أيضا مقالا بعنوان ” الولاء الوطني”  كما كتبت الآنسة مروى بوزيدي موضوعا يتعلق بالهندسة المعمارية بعنوان “وسط مدينة باتنة ..الإدارة السيئة للأماكن العامة”.

وأعادت المجلة نشر مقال لرئيس الحكومة الأسبق مولود حمروش بعنوان ” المأزق، التهديدات و المشاكل الراهنة “، كما كتب الإعلامي عابد شارف موضوع بعنوان “حمروش يتكلم عن الأزمة ومسؤولية الجيش الوطني الشعبي و النخب” ومقالا آخر للأستاذ حيدر بن دريهم عنوانه “لا شيئ أبدي” كما تطرق الأستاذ حسان موالي لموضوع مهم عنونه ” من بن مهيدي إلى القايد صالح”.

كما أصدرت المؤسسة عددا خاصا للأستاذ يسين بوتوقة جمع فيه كل مقالاته حول الملك يوغورطة والتي ستصدر لاحقا في كتاب.

حسان. ب

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق