محليات

صراعات داخليـة “تُلغم” بلديـة بوزينـة

الموظفون والعمال احتفلوا باليوم الوطني للبلدية بالاحتجـاج

استقبل أمس الأول، عمال وموظفي بلدية بوزينة بولاية باتنة، اليوم الوطني للبلدية المصادف لـ18 جانفي من كل سنة، بالاحتجاج والتجمهر أمام مقر البلدية، تنديدا منهم بالظروف المهنية المزرية التي بات يتخبط فيها هذا المرفق الهام والصراعات الداخلية التي عجّلت بإنهاء مهام الأمين العام للبلدية.

المحتجون وفي عريضة شكوى، تلقت الأوراس نيوز” نسخة منها، نددوا بتأزم الأوضاع جراء الممارسات غير المسؤولة من طرف بعض الأطراف دون تسميتهم، دائما ما تسعى إلى خلق البلبلة وسط الموظفين والعمال، حيث يتعرضون يوميا لضغوطات في أماكن عملهم رغم التدخلات العديدة من طرف الأمين العام للبلدية، هذا الأخير دفع ثمن تدخله لإعادة الهدوء إلى البلدية وتوفير الجو الملائم للعمل غاليا بعد أن تم إنهاء مهامه، ما اعتبره المعنيون عقابا دون وجه حق بالنظر إلى المجهودات التي يبذلها للرقي بالبلدية.

العمال ذهبوا إلى أبعد من ذلك وقالوا بأنهم يتلقون يوميا معاملات غير لائقة ولا تمد بصلة للشعارات التي تنادي بتحسين ظروف الموظفين والاهتمام بهم والاستثمار في المورد البشري الذي سينعكس إيجابا إذا ما وُفرت هذه الظروف على استقرار المرفق العام وحسن سيرورته، مطالبين خلال وقفتهم الاحتجاجية بإعادة الأمين العام للبلدية إلى منصبه ورفع الغبن المسلط عليهم.

ناصر. م

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق