محليات

صرف “السلفة الاستثنائية” قبل نهاية الأسبــوع القادم

اللّجنة الولائية للخدمات الاجتماعية لعمال قطاع التربية بباتنة

أدخل قــرار تمديد عهدة اللجان الولائية للخدمات الاجتماعية لعمال قطاع التربية، إلى غاية 31 ديسمبر 2019، اللجنة الولائية بباتنة، في سباق مع الزمن من أجل تصفية الآلاف من الملفات العالقة عن آخرها في مدة لا تتعدى شهر ونصف، أضف إليها العديد من النشاطات المبرمجة محليا ووطنيا. وحسب تصريحات رئيسها “سليم عزوزي” لـ “الأوراس نيوز”، أن اللجنة تمكنت في ظرف قياسي من تصفية أكثر من 4 آلاف ملف، في مقدمها 1500 ملف كتركة متراكمة متعلقة بمنحة التقاعد لسنتي 2017 و2018 والمقدرة بـ 250 ألف دينار لكل متقاعد، أما فيما يتعلق بمنحة الوفاة على اختلاف تصنيفاتها، فقد تم تسديد أكثر من 700 حصة لذويهم، وتحصلت أرملة رجل التربية على ما يعادل 415 حصة تقدر كل حصة بـ 20 ألف، فيما استفاد أيتام موظفي التربية بـ450 وهي المنحة تم رفعها من 6 آلاف دينار إلى 9 آلاف دينار بعد التعديلات الأخيرة التي مست الضوابط العامة التي تحكم تسيير أموال الخدمات سنة 2016، كما لم تستثني اللجنة ذوي الاحتياجات الخاصة من أبناء القطاع، حيث استفاد منها 288 شخص، إضافة إلى التكفل بـ5حالات فيما يتعلق بأدوات الإعاقة، بيمنا كان للعملية التضامنية نصيبها فيما يتعلق بالحالات الاجتماعية والصحية القاهرة وتم مساعدة أكثر من 250 مريض بالسرطان والقلب، ناهيك عن عمليات التعويض بنسبة 50 بالمائة الخاصة بالتحاليل والأشعة وتسوية مستحقات كل العيادات المتعاقد معها والتي عرفت إجراء عملية جراحية لموظفي القطاع وأبنائهم وزوجاتهم هذه العمليات التي تتكفل اللجنة بـ60 بالمئة منها، وفي سياق المنح دائما، تم تكريم 175 تلميذا من أبناء الموظفين التي تحصلوا على النتائج الأولى في الامتحانات الرسمية للأطوار الثلاث، هذا بالإضافة إلى صرف ما يعادل 260 منحة زواج على الموظفين قدرت بـ30 ألف لكل زوج. أما فيما يخص السلفة الاستثنائية التي تم الإفراج عن قائمتها النهائية أواخر شهر ديسمبر المنصرم والمقدرة بــ140 ألف دينار، تسدد على 28 شهرا بمبلغ اقتطاع شهري يقدر بـ 5 آلاف دينار، هذه السلفة التي تمنح لكل موظفي التربية حسب الحاجة بعد تقديمهم لوثائق ثبوتية بذلك، أكد ذات المتحدث بشأنها أنه لم يبقى أي ملف بخصوصها على مستوى اللجنة لم يسوى، مؤكدا استفادة كل الذين أودعوا ملفات بشأنها غالبيتهم من فئة العمال المهنيين وسائقي السيارات والحجاب وأسلاك الإدارة العامة، مشيرا في ذات الوقت أنها ستصب في الحساب البريدية للمستفيدين قبل تاريخ 31 جانفي 2020، على أن يتم أول إقطاع بداية من 15 فيفري لذا السنة، وأرجع المتحدث هذا التأخر الطفيف في صبها لارتباط مثل هذه السلفة ببعض الإجراءات التنظيمية على غرار إيداع الملفات المالية المتضمنة وثيقة الاقتطاع الشهري، ناهيك أن الأولوية كانت لأجل تسوية الوضعيات الاجتماعية.

عبد الجليل. أ

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق